27 مايو 2009

خمس نجوم وشبشب




خمس نجوم وشبشب



مستشفيات مصر العامرة خمس نجوم، بس ما تنساش جنب الخمس نجوم فيه شبشب بصباع، والصباع مقطوع كمان. والشبشب ده يرجع تاريخه إلى عهد قديم مش فاكره دلوقتي. لكن المهم إن الشبشب موجود والكل شايفه وعارفه، ومع ذلك لازلنا محتفظين بيه لأن الضنا غالي برضه!

شئ غريب (أو يمكن مش غريب) إن المستشفى أو الوحدة الصحية تكون زي الحمام – عافاكم الله – في الشكل والريحة والمضمون! وما تعرفش التطابق ده جه منين، وإيه وجه الشبة بينهم، لكن سبحان الله القادر على كل شئ فبمجرد دخولك لأي مكان يُفترض أنه بيقدم خدمة صحية يقفز إلى ذهنك صورة حمام عام بنفس الهيئة والريحة، وحتى الأفراد داخل المكان أقرب ما يكون إنهم بيقضوا حاجتهم عن إنهم بيشتغلوا!

ونرجع تاني للشبشب اللي لازق جنب الخمس نجوم، ومش عارف مين اللي قال إنهم خمس نجوم أصلاً، بس محدش يقدر يعترض على قضاء ربنا إذا كانت مستشفيات الحكومة خمس نجوم، ويمكن ده نسبة إلى الهلال والنجمة والواد دقدق، وده له صلة وثيقة بالنضافة والصحة، ويرجعنا تاني لموضوع الحمام اللي ما صدقنا قفلناه!

وصورة الوحدات الصحية من برة لا توحي أبداً إنها مأهولة، وإنما يُخيّل إليك أنها مهجورة، ومن مدة كمان، وما بتعرفش إنها شغالة غير من الناس اللي داخلة وخارجة، وإنما الوحدة بتكون مبنى قديم، ولو وحدة جديدة ده بيبقى أول كام شهر بس وتلاقيها قدمت ولمّت وساخة الدنيا عليها، وتتلم الزبالة من كل مكان حواليها، بل إن أحيانًا بيكون مقلب الزبالة بتاع المنطقة هو السور الخلفي للوحدة!

فيه حجم مخصوص للمرضات، وده وفقاً لكراسة الشروط اللي بتطلعها هيئة السكة الحديد! وأنا مابتريقش على الممرضات لا سمح الله وإنما بتريق على هيئة السكة الحديد! ولكن فعلاً شئ ملفت للانتباه إنك تلاقي الممرضة لا هي عارفة تمشي ولا سامحة لغيرها إنه يمشي، وكل اللي بتعمله إنها بتعمل شاي وبتجيب سندوتشات، وطبعاً الوظيفة المقدسة وهي خازن العيادة (حارسها) وأعتقد إن هنا فيه استفادة من الحجم في إنها تمنع أي حد تسوّل له نفسه الدخول برة دوره! فيه ممرضات حجم معدّل وفقاً لقرار وزارة القوى العاملة والبذور المهجنة وهو حجم طبيعي ولكنه مش متوفر بشكل كافي وفي نفس الوقت هو بيختلف عن النوع الأول في الحجم بس، وإنما بيأدي نفس الوظيفة بنفس البلادة والتبلد اللي تقريباً جزء أساسي من كورس التمريض. وأعتقد إن الشبشب اللي جنب الخمس نجوم ده كان بتاع ممرضة! وطبعاً ما نقدرش نعمم لإن يمكن يكون فيه ممرضة تشذ عن هذه القاعدة!


الأطباء الأعزاء الكرام واللي هم السبب الأساسي في الخمس نجوم، ليه بقى! أقولكم. لأن المريض بيتلخص في خمس حالات (راس، زور، صدر، بطن، ومجهول النسب!). والدوا بيتلخص في خمس مجاميع (مضاد حيوي، مسكن، مضاد للتقلصات، دوا كحة، دوا إسهال). ومهما كانت حالة المريض فهو هيقع يعني هيقع تحت طائلة أحد التصنيفات السابقة، والدوا اللي هياخده هيكون نوع من الأنواع السابقة أو تشكيلة منها، وعشان كدة الناس بتريح دماغها وتروح تجيب الجرعة من الصيدلية!

وهنا بعتقد إن الشبشب ده كان بتاع مريض اتضايق فحب يعبر عن رأيه للدكتور!


وطبعاً برضه ما نقدرش نعمم لأن أكيد فيه حد في حتة مش هنا!



أحمد فايز

ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك