27 مايو 2009

امشي جنب الحيط




امشي جنب الحيط


أصبح دأب الشعب المصري هو المشي جنب الحيط، وأي حد عاوز يبقى في حاله يروح ويمشي جنب الحيط، ويقول يا حيطة داريني. بس ما تعرفش فين الحيط ده اللي كل الناس بتروح تمشي جنبه، يمكن حيطة مخصوص عاملاها الحكومة عشان الناس تمشي جنبها، كنوع من الدعم وتوفير الحيطان للشعب!

وفي ظل وجود تيارات متناقضة منها اللي بيأيد الحكومة تأييداً شديداً تطبيقـاً لمبدأ (معاهم معاهم .. عليهم عليهم)، ودول برضة تلاقيهم ماشيين جنب الحيط إلا إذا كان فيه دعم من الحكومة لهذه الفئة من الناس باستبدال الحيط وتسليم عدد واحد جذمة مقاس 45 بكعب حديد وبوز خشب للأتباع المخلصين عشان يقدروا يفرضوا سيادة القانون - كل حسب مفهومه - على الفئة الأخرى التي اختارت الوقوف في منطقة محظورة وتصادف أنها منطقة تدريب عسكري، والميت ملوش دية! ودول هم كمان ماشيين جنب الحيط لأنهم مش هيلاقوا حتة تانية يمشوا فيها إلا اللي يحب يغامر بحياته ويخرج عن حدود ظل الحيط وده بيكون هدف سهل للقناصة، لكن البعض بيصر على المقاومة والنضال لآخر فتلة في هدومه.

سياسة حكيمة فعلاً، كل عيل بيتولد بيستلم الحيطة بتاعته مع شهادة الميلاد عشان يتعود عليها من صغره ويفضل لازق فيها طول عمره. وتطلع الإشاعات والأساطير عن الحيطة والمستقبل المظلم اللي منتظر أي شخص يفكر في الابتعاد عن الحيطة بتاعته لأنه بالتأكيد مفقود مفقود يا ولدي.

والدعاية المستمرة التي لا تنقطع:

  • (مشيت جنب الحيطة النهاردة!)
  • (حيطة تشطيب لوكس بمقدم بسيط والتقسيط على مييييت سنة .. وموت يا حمار .. يا حمار)
  • (امشي جنب الحيط تبقى في السليم .. ونعيش كلنا)
  • (حتى لوني بمبي لو حيطك يا بلد)

ويقال إن المشي جنب الحيط يرجع تاريخه إلى عهد الفراعنة على أيام الملك (حيطا رع) اللي نقش على أحد المعابد مبدأ العمل بقانون (حيطة لكل مواطن) عشان الشعب كل واحد يخليه في نفسه ويحط لسانه جوا بقه ويتلزق جنب حيطته ويريح دماغ مستر رع. ومع مرور الأيام ولأننا نسل الفراعنة الكرام فضلنا محتفظين بهذا القانون السحري اللي هو حل كل المشاكل ودوا كل الأمراض العقلية المستعصية.


أحمد فايز

ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك