21 أكتوبر 2009

النوتة الوردية


النوتة الوردية


كانتْ تجلس كل مساءٍ على مكتبها، تفتح نوتتها الوردية، وتدوّن كل أحداث اليوم على هيئة علامات؛ كانتْ ترسم نقطتين وقوساً مقوَّساً إلى أسفل دلالة على الحزن، ويكون القوس مقوَّساً إلى أعلى دلالة على الفرح، كانتْ تكتب الحروف الأولى من أسماء الأشخاص، والحروف الأولى من أسماء الأماكن، كانت ترمز للحماس بالألعاب النارية، وترمز للخيانة بسهم مكسور. وهكذا كانتْ كل حكاياتها عبارة عن علامات أشبه بالطلاسم، لا يستطيع أحد غيرها فكّ هذه الشفرة العجيبة.

في هذه النوتة لم ترسم شكل القلب سوى مرة واحدة، وكان ذلك في الصفحة التاسعة، وكان هذا القلب يخترقه سهم، عند أحد طرفي السهم الحروف الأولى من اسمها، وعند الطرف الآخر الحروف الأولى من اسمى، ولم تشهد النوتة الوردية قلباً غير هذا القلب. خلال سنوات عمرها العشرين الماضية لم يتكرر هذا القلب سوى مرة واحدة عندما كانت في الخامسة عشر من عمرها! ماذا كانت تعني به وقتها! لستُ أدري. ولكن ما أدريه أنها لم تشعر بمثل الشعور الذي انتابها حين رسمتْ هذا القلب غير مرة واحدة لم تتكرر، كانت تورِد في الصفحات التالية حروف كثيرة وأسهم كثيرة وكأنها ترسم خريطة كنز، أي كنز! لستُ أدري.

ظلـّتْ هذه النوتة حبيسة درج مكتبها حتى أمس، حين فتحتْ صندوق الألعاب خاصتها، وأخرجت دُمىً وكرّاسات، ثم ابتسمتْ وأخرجت الكنز القيـّم والمخطوطة الهامّة، أخرجتْ النوتة الوردية، وأطلعتني على الشفرة الخاصة بها والأكواد التي تحل ألغازها. تصفحتُ النوتة من أولها حتى آخرها لكني لم أفهم شيئـاً، فابتسمَتْ وبدأتْ من البداية، من أول صفحة، بدأت تشرح معاني العلامات (الشفرة) وتقرأ معي. قرأنا ثلاث ساعات متواصلة، وكأننا غارقيْن في كتاب ألف ليلة وليلة، نطوف الدنيا داخل هذه النوتة الصغيرة، وحين انتهينا رجعَتْ إلى الصفحة التاسعة، وأشارتْ إلى القلب المرسوم في الصفحة  وإلى أحد الأحرف عند طرفي السهم وقالتْ: "هذا أنتَ".



 أحمد فايز


هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

رقيقة كالعادة الاسلوب رقيق جداالافكار جديدة ...

ارجو الاستمرار و الاستمرار ...

و لكن لي تعليق ما الشئ الذي تبحث عنه في الهامش ؟؟

اهو رضي الله ام الموت ام العلم ؟؟ام ماذا؟؟

winner يقول...


شكرا جدا على التليق الجميل يا (غير معرف) ..

الشئ اللي ببحث عنه في الهامش ممكن يكون كل ما ذكرته .. و ممكن يكون سر .. و يمكن اكون ماعرفوش و لما الاقيه هعرفه ..


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك