03 ديسمبر 2009

أنجلو-أراب Anglo-Arab


 أنجلو-أراب Anglo-Arab

 
اليومين دول بقت عادة أو موضة إن الناس تتكلم انجليزي أو فرنساوي. و اللي يغيظك إنك تلاقي اتنين عرب واقفين مع بعض بيتكلموا انجليزي. طب ليه ! و كأن اللي ما يتكلمش انجليزي يبقى بيئة و مش مواكب التطور. لا و كمان بيخترعوا لغة خليط من العربي و الانجليزي، كلام كدة عجيب، تلاقيه بوّظ العربي و كمان بوّظ الانجليزي.

تلاقي الناس في الشارع لسانها أخد على الانجليزي في كلام كتير زي كلمة (أوكيه)، أو كلام فرنساوي زي (ميرسي)، قال يعني ده بيديهم بريستيج، قال يعني مولود في انجلترا و درس في فرنسا، و هو أصلاً كان ما بيسقطش في المدرسة غير في الانجليزي و الفرنساوي !

ممكن يكون فيه أسباب مقبولة تخلي الشخص يتكلم بلغة أجنبية. زي مثلاً إنه يكون بيتكلم مع شخص أجنبي، أو إنه بينطق اسم شئ اسمه أصلاً أجنبي زي (البيتزا)، أو إن الكلمة الأجنبية تكون مختصرة و أسهل من الكلمة العربي، زي (كمبيوتر) بدل ما أقول الحاسب الآلي، أو يكون بيتكلم في نطاق الدراسة أو في موضوع الكلام فيه بالانجليزي هيكون أفضل و أوضح.

لكن في حياتنا العادية، ليه نتكلم مع بعض بلغات أجنبية !
أنا أدعو إلى الكلام بلغة أجنبية سليمة، و لغة عربية صحيحة، مع مراعاة دواعي استخدام اللغة في المواقف المختلفة، لكن لا داعي اطلاقـاً لاستخدام اللغات الهجينة الغريبة اللي بتشوّه اللغة و المعاني.


(ملحوظة: اللغة العاميّة ليست بالرداءة التي تدعو إلى التوقف عن النطق أو الكتابة بها، و لكنها كلغة تحتاج أن تكون ضمن حدود المفهوم و تلتزم بقواعد اللياقة و الذوق).

(ملحوظة كمان: اللغة الخليط بين العربي و الانجليزي اسمها انجلو أراب و ليس فرانكو أراب، لأنه - و كما هو واضح - إن فرانكو معناها فرنسي، و بالتالي فالتعريف الصحيح لها إنها انجلو أراب و ليس فرانكو أراب).

حكمة اليوم:
عندما تعرف الكلام، تكلم بما تعرف، فإذا أصاب الكلام محله أصاب خيراً.


أحـمـد فـايـز



هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

ايه يا مااااااااان معقد الامور كده ليه بس !!

بي كوووووووووووول كبري الجي و روق الدي

عيش حياتك يا ريس

صباحك نسكافيه

غير معرف يقول...

ايه يا مااااااااان معقد الامور كده ليه بس !!

بي كوووووووووووول كبري الجي و روق الدي

عيش حياتك يا ريس

صباحك نسكافيه

winner يقول...

:))

مساك عسلية


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك