02 ديسمبر 2009

الصدقُ و الشفافية




" ماذا كان يعمل والدكَ ؟ ".

يغني في الأوبرا.

(و جاء في خياله صورة والده و هو يُحيي أحد الأفراح الشعبية).

" و ماذا كانت تعمل والدتكَ ؟ ".

تغني في الأوبرا.

(و جاء في خياله صورة والدته و هي (تندب) في أحد المآتم).

" إذاً لقد التقيا في الأوبرا، و نشأ الحب بينهما في هذا المكان الرائع ! ".

" بالفعل. فلقد كان أبي يُحيي إحدى حفلاته، و شاء القدر أن تكون حفلة والدتي بعد حفلة والدي بشكل مفاجئ (حيث توفي العريس)، و بشكل أو بآخر كان أبي يعتقد أن والدتي سبباً في مقاطعة حفلته. تشاجرا (صورة رجل و امرأة يتعاركا، الرجل يمسك كرسياً، و المرأة ترفع حذاءها في الهواء) و لكن في النهاية أحب أحدهما الآخر و تزوّجا ".

" هل لديك أخوة ؟ ".

" أنا وحيد ".

(و يجئ في خياله صورة أخوته الخمسة جالسين على الأرض حول (الطابلية) ينتشل كل منهم اللقمة من يد أخيه، يرتدون ملابسهم القذرة دائماً، شعرهم (المنكوش)، و الأوساخ التي لا تفارق أجسادهم).

" لماذا لم تتجه إلى الأوبرا مثل والديكَ و اتجهتَ إلى مجال الأعمال ؟ ".

" لأن صوتي ليس جميلاً ".

" كيف وصلتَ إلى ما أنتَ عليه الآن ؟ ".

" الصدق و الشفافية هما شعاري في الحياة دائماً، و منذ كنتُ في الـAUC (دبلوم صنايع) و أنا أعمل بجد (في ورشة دوكو) حتى أصبح شخصاً مهمّــاً له مكانته في المجتمع ".

" و أين ترى نفسكَ بعد عشرة أعوام من الآن ؟ ".

أراني لا زلتُ رجلاً شريفاً مكافحاً.

(خارج البلاد) .. (السجن) .. (الحزب) !


أحـمـد فـايـز

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

ذكرتني بفيلم "اني لا اكذب و لكني اتجمل "

sookra يقول...

ايه دا حد سرق اول تعليق
ليه بيكدبوا
ليه موش بيبقوا واضحين

winner يقول...

ذكرتني بفيلم "اني لا اكذب و لكني اتجمل "


اهو تقريبا كل المسئولين بيمثلوا علينا الفيلم ده :)

winner يقول...

ايه دا حد سرق اول تعليق
ليه بيكدبوا
ليه موش بيبقوا واضحين


معلش .. ملحوقة ..
سؤال يحتاج لإجابة .. ممكن تبقى تسألي حد من المسئولين هو انت بتكدب ليه يا اونكل :)


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك