17 ديسمبر 2009

زوّجـونا يرحمكم الله



 زوّجـونا يرحمكم الله 

 

نداء استغاثة إلى ذوي القلوب الرحيمة، بل صرخة أكتر من 20 مليون شاب و فتاة تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشر و الثلاثين هم تعداد شباب مصر. و كلمة إنسان هنا مهمة جداً، حيث أن هذا الإنسان له احتياجات فسيولوجية لا يمكنه تناسيها، له حقوق فطرية لا يمكنه العيش بدونها، كما أنه لا يمكنه التخلـّي عن الطعام و الشراب فهو أيضاً لا يمكنه التخلـّي عن الزواج.

فتيات خليعات، و شباب (صايع)، و مواقع إباحية، و أفلام تستورد المادة الجنسية من أفلام الأجانب. تحرّش جنسي و اغتصاب، و فتيات الكليبات العاريات. النكت الجنسية، الملاهي الليلية، العلاقات العشوائية المحرّمة. الزواج العرفي، حب المدارس و الجامعات، و حب (بير السلم). الدعارة و موضة الشذوذ الجنسي.

ما كل هذا الكم من القذارة التي تملأ شارعنا العربي الإسلامي المصري !
ما الأسباب ؟ و من المسئول ؟ و ما الحل ؟

يقولون أن (سقف) الزواج ارتفع، أم أن (السقف وقع على دماغ أهله). سن الزواج في الشباب تعدى الخامسة و العشرين، بل تعدى الثلاثين.
في مصلحة من ؟ و بموافقة من ؟

اسأل أي شاب أو فتاة في أي مكان (هل ترغب في الزواج ؟)، و الإجابة حتى و إن كانت (لا) فهي (نعم). بالطبع كل شخص يريد أن يتزوج، من أجل الحب، من أجل تكوين أسرة، من أجل الحصول على الأطفال، من أجل الجنس حتى، كل شخص يريد أن يتزوج، لكن كيف ؟!

سأكون سعيداً جداً إذا وفرتَ لي مسكنـاً مناسباً، و عملاً مناسباً بأجر مناسب. سأبحث عن زوجة على الفور، و سأتزوج بأسرع ما يمكن.

 لا، ليست المشكلة في المال يا عزيزي، يجب أن تنضج كفاية لكي تتحمل مسئولية الزواج.
 
هراء، كل هذا هراء، إذا كنتَ ترغب شباباً ناضجاً يمكنه تحمُّل مسئولية الزواج و إنشاء أسرة، فأنا أخبركَ أن الشباب لم ينضج فحسب، بل إنه (استوى و اتحرق).

 كم يستغرق شاب ليجد (بنت الحلال)، و كم يستغرق فتاة لتجد (ابن الحلال)، و كم يستغرقهما لكي يجدا ما يكفي لإنشاء بيت و التمكن من إبقاءه قائماً ؟!

فلنحسب حسبة بسيطة، و لنبدأ من الصفر، إذا أراد شاب و فتاة أن يتزوجا، فلابد أن يوجد مسكن يجمعهما، و حيث أنه لا يوجد أحد يقبل بالزواج إلا في مسكن مستقل – إلا القليلين – فنتخيل شاب يحاول الحصول على هذا المسكن الأسطوري. سيشتري مسكن متواضع، يتكون من حجرتين مثلاً و صالة، في منطقة ليست من مناطق الأغنياء، أنتَ إذاً تتكلم في مبلغ حوالي 250 ألف جنية و يقبل الزيادة بالتأكيد، و لا نتحدث عن مشاريع إسكان الشباب الخيالية و التي تتسلمها – إن تسلمتها – بعد 10 أعوام. المبلغ المذكور مسبقـاً هو ثمن مسكن فارغ تماماً، يتطلب هذا المسكن مفروشات و أجهزة قد يصل ثمنها إلى نفس المبلغ تقريباً، (أخبرني صديق أن ابنة عمه اشترت مفروشات و أجهزة للبيت بمبلغ يقارب 70 ألف جنية و هي ليست أشياء فاخرة جداً، و لا ننسى ما اشتراه الزوج أيضاً و هو أكثر)، و بحساب تكاليف الزفاف و خلافه، إذا نحن نتكلم في نصف مليون جنيه ! و يسعدني ان أخبركم أن هذا المبلغ المتواضع هو لإنشاء بيت بسيط جداً يلبّي أساسيات الحياة، و لا أتكلم عن شراء فيـّلا في مارينا. و يمكنكم التأكد من هذه الأسعار بسؤال أي شخص له دراية بأسعار العقارات. أمّا إذا فكـّر شاب في شقة مؤجرة – إذا وافق أهل العروس أصلاً – فهو سيواجه مبلغ إيجار يختلف بالتأكيد من مكان لآخر لكنه لن يقل عن 500 جنيه في المناطق البسيطة، و لن يقل عن الألف جنيه في منطقة مقبولة إلى حد ما، و يمكنكم أيضاً الاستعلام عن أسعار الإيجار في المنطقة التي تعيشون فيها.
 
إذاً الشاب الذي تخرج من جامعة - أو لم يتخرج - مطالـَب بأن يشترك مع مجموعة من زملاءه، و يكوّنوا عصابة، و يقوموا بسرقة بنك ليتمكنوا من توفير المال اللازم للزواج.

في ظل هذه الظروف القاسية التي لا تسمح حتى للجراثيم بالحياة، فإن الأهل يقومون بتوفير كل هذا المال، و الشاب يجد نفسه مطالباً الآن (بالصرف على البيت). و تبقى عقبة (الفشخرة) و المظاهر، حيث أن (بنتي لا يمكن تخش إلا في شقة مش عارف إيه)، و (ابني دفع دم قلبه و انتوا ما جبتوش حاجة). و المتضرر الوحيد في هذه (المجزرة الاجتماعية) هم الشباب المسكين.

التليفزيون لا همّ له إلا عرض أصناف من النساء كنّ في حقبة تاريخية سابقة يطلق عليهن (عاهرات) و ذلك بسبب ملابسهن الفاضحة و طريقتهن المائعة في الكلام و الحركة.
 
اتركوا الشوارع، و اغلقوا التلفاز، أو فلتذهبوا جميعاً إلى الجحيم، من لا يعجبه الواقع فليضرب رأسه في أقرب حائط.

الدراسة، أنا لا اعتبرها سبباً لتأخير الزواج بقدر ما أعتبرها حُجّة، أو كما يقول المثل (ده قصر ديل)، كل من لا يستطيع الزواج يتحجج بالدراسة أو (يصبّر) نفسه بها. (لسة ما اتجوزتش لحد دلوقتي يا راجل ؟)، (انت عارف الدراسة بقى، و مش عاوز حاجة تعطلني عن الدراسة، و أنا من محبي العلم، و عندي كبت جنسي) ! و (ليه البنت ما اتجوزتش لحد دلوقتي ؟)، (الدراسة بقى و انتوا عارفين إن الجواز بيعطل عن الدراسة، و البنت الغلبانة عاوزة تصرخ و تقول عريس يامّاي) !

الفقر، الخوف، الطمع، هذه هي الأسباب (على بلاطة)، هذا هو سبب تأخر الزواج عند الشباب في مجتمعنا، هذا هو ما يمنع الشباب من تلبية نداء الطبيعة، هذا هو (البُعبُع) الذي يقف في وجه كل شاب يفكر مجرد التفكير في الزواج، و هو (العفريت) الذي يخرج لكل فتاة تحلم بفارس أحلامها يأتي على حصان أبيض، و لو تعلم ثمن الحصان في هذه الأيام لاكتفت بأن تحلم بأي شاب يأتيها و لو على ظهر (عجلة)، و لو حتى ماشياً، و إن كان حافياً فلا مانع.

نداء إلى الحكومة، إلى المجتمع، إلى الأهالي، إلى كل شخص يشهد هذا الزمان، إلى كل من يهمه الأمر، أغيثوا هذه الملايين التي لا تستطيع الحياة، لا تستطيع التفكير و الإبداع، فعقل مشغول بفكرة الزواج و الكبت و الحاجة لا يمكنه الإبداع و لا العمل. و تتساءلون لما الشباب مكتئب، و لما تغيّرتْ أخلاقه، و لما لا يعمل، و لما توقفتْ مصر عن إنجاب العقول الجميلة ! هذا لأن هذه العقول مشتتة بين أشياء كثيرة، و لا شك أن الزواج على قمة قائمة الأشغال الهامة في حياة أي شاب و أي فتاة، و لو قال غير ذلك فهو كاذب بيّن الكذب، فزوّجونا يرحمكم الله.


أحـمـد فـايـز



هناك 14 تعليقًا:

sookra يقول...

ولاحياه لمن تنادى

winner يقول...


ربنا يرحمنا برحمته

๓คภ๏ภค يقول...

سبقتنى سكرة وقالتها لا حياة فيمن تنادى

وانا من موقعى هذا بنادى معاك لعل حد يسمعنا

بس بجد تسلم الايادى يا احمد فعلا كلامك كله مظبوط وربنا يرحمنا برحمته

winner يقول...


شكرا يا (مش عارف اسمك ده يطلع ايه)
شكرا يا بتاعة الشاي :)

اتمنى ان حد يسمع و بعد ما يسمع ينفذ و نساعد شباب البلد دي.

sookra يقول...

دكتور احمد
اسمها منونه
اى دلع منى
ايه ياعم دى حبيبتى منونه بس هى كاتباه بالعنجليزى

winner يقول...


ده لا عنجليزي و لا حاجة.
دي حاجات ملفوفة على بعضيها مش واضحة خالص. عاملة زي روشتة الدكاترة :)

غير معرف يقول...

للاسف كلامك مبالغ فيه و اسلوبك الي حد ما فقد رونقه لسوء الاسلوب

للاسف

winner يقول...


عزيزي (غير معرف) ممكن توضح النقطة اللي بالغت فيها.
و بعد اذنك توضح ايه اللي سئ في الاسلوب.

لو حبيت تنتقد عمل ما ينفعش مجرد انك تقول انه مش عاجبك او انه سئ.
ارجوك تكمل جميلك و تقول ايه السئ عشان اغيره و ما اكرروش تاني.

شكرا ليك جدا.

غير معرف يقول...

النقط التي كانت لي اعتراض عليها تم تعديلها

احيك علي تقبلك للنقد

لكم فائق الاحترام

بارك اله فيك و رزقك الزوجة الصالحة و الذرية الصالحة

غير معرف يقول...

عذرا يا اخي و لكني اريد ان اوجه لك نصيحة و لكن بشكل شخصي ....فهل يوجد خاصية علي المدونة لمثل ذلك التواصل ؟؟!!

winner يقول...


غير معرف دي محيرة فعلا.
ممكن لو حد هيغلق من غير تعريف يكتب حتى توقيع في اخر تعريفه و لو باسم مستعار.
لان لما اكتر من واحد غير معرف بيكتب تعليق احيانا مابعرفش دول شخص واحد و لا اكتر من شخص.

ايا كان.
انا اسعى دائما لفعل الصواب و لذلك اعذروني ان فعلت اي شئ خاطئ و حاولوا تقييمي و تقويمي.

اخ غير معرف لو فيه حاجة عاوز تقولها بشكل شخصي ممكن تراسلني على الايميل. و الايميل موجود في ملف التعريف بتاعي.
و شكرا.

๓คภ๏ภค يقول...

ههههههههههههههههه اسمى منونة ههه

انا بحب اروق نفسى كده يا احمد

تسلميلى يا سكرتى انتى والله اللى حبيبة قلب منونا

๓คภ๏ภค يقول...

ههههههههههههههههه اسمى منونة ههه

انا بحب اروق نفسى كده يا احمد

تسلميلى يا سكرتى انتى والله اللى حبيبة قلب منونا

winner يقول...


تشرفنا يا منونة


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك