28 مايو 2010

أورشليم


 أورشليم 

 
ارقدي بسلامٍ يا أورشليم، ارقدي بمباركة الرب، سأُحضِر لكِ بعض زهور الأوركيد، موعدنا مساءً يا أورشليم.
 
الأطفال يبيتون ليلتهم جياع بين حطام السور العتيق.
 
لا زال المنجنيق منتصباً، والسهام تغمر الأرض، ولازالت رائحة الدم تفوح من الطرقات. تتحول رائحة الدم مع الوقت إلى رائحة خمر معتّق.
 
جماعة يرتدون الأسود ويسيرون ببطء، يحملون المشاعل، يتجهون نحو المدينة ومعهم زهور الأوركيد، وعند حفرة كبيرة يلقون الزهور، يتمتمون ببعض الكلام ثم يرحلون.
 
في قاع الحفرة يرقد خمسون ألف رجل وامرأة وطفل.
 

أرقدي بسلامٍ يا أورشليم!




أحمد فايز

هناك تعليقان (2):

Alaa Salim - علاء سالم يقول...

السلام عليكم

كلمات جميله وكأنك تربط فيها ما بين الماضي الأليم والحاضر الأكثر ألماً والذي لا يتحسن أبداً
تحياتي لقلمك المبدع

WINNER يقول...



علاء سالم.
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
شكراً لتعليقك.
صور الماضي تكرر. مؤلمة فعلاً.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك