12 يناير 2010

لون الدنيا

 لون الدنيا 

 
سألني أحدهم: "كيف ترى الدنيا؟".

فأجبته: "بمبي!".

بالطبع قلت ذلك مازحاً. لكن، لايزال السؤال قائماً ويحتاج إلى إجابة.

فهل لون الدنيا أسود بلون الظلم!
أم رمادي بلون الفقر!
أم أحمر بلون الحرب!
أم أصفر بلون الروتين!
أم أخضر بلون الأرض!
أم أزرق بلون السماء والبحر!

إذا أردتَ أن ترى لون الدنيا فانتظر يوماً مطيراً، ثم انظر إلى السماء، وإذا حالفكَ الحظ فسترى قوساً ملوَّناً، فهذا هو لون الدنيا، فالدنيا بكل الألوان!




أحمد فايز

هناك 3 تعليقات:

تمر حنه يقول...

سكره انا
لون الدنيا الوان قوس قزح طيب لون الفرح والسعاده ايه؟

تمر حنه يقول...

سكره انا
لون الدنيا الوان قوس قزح طيب لون الفرح والسعاده ايه؟

winner يقول...


لون الفرح على حسب سبب الفرح.

يعني ممكن الواحد يكون فرحان و منتعش زي البحر الصبح قبل ما الشمس تطلع.

و ممكن يكون فرحان و منطلق زي الشمس وقت الشروق.

و ممكن يكون زي الحبّيبة الفرحانين و يبقى بمبي بمبي.

و ممكن يكون اخضر مع ابيض زي الجناين في الشتا وقت الشبورة.

كل واحد بيفرح بطريقته، و المشترك بين الناس إن ألوان فرحتهم كلها ألوان حلوة و فرايحي.

انتي لون فرحتك إيه؟؟


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك