27 مايو 2010

كلمات متقاطعة


 كلمات متقاطعة 

 
كثيراً ما تثيرني الكلمات المتقاطعة باعتبارها نوعاً من عمل العقل أو تحدياً و اختباراً للمعلومات. لكن كيف الحال عندما أتحول أنا إلى مجموعة من الكلمات المتقاطعة !

 
يمكنكَ أن تحلني إذا امتلكتَ القدر الكافي من المعرفة، المعرفة المتعلقة بي. و يمكنكَ الشعور بالضجر عند أول كلمة لا تجد لها تفسيراً في قاموسكَ الشخصي. لا ألوم أحداً إن وقف أمام صفحاتي مندهشاً أو متحيراً، فلطالما وقفتُ أنا أمامي متعجباً من هذا المخلوق المعقد التركيب الذي يرافقني كل يوم حيث أذهب، و أكتشف في بعض الأحيان أنه غريب عنـّي.


عندما يشعر الإنسان أنه ينظر إلى نفسه من الخارج، حالة يطلق عليها الأطباء النفسيون إلغاء الشخصية أو الانفصال عن الشخصية (Depersonalization)، و بالمعنى الفلسفي يمكن أن تكون حالة غير مَرَضية يمر بها كل شخص في حالات من التأمل الخاصة، ينظر إلى نفسه و كأنه يراها من الخارج.

 
كلمات رأسية و أخرى أفقية، و تحاول جاهداً أن تحل كلمة هنا و كلمة هناك، و كل كلمة تحلها تقربكَ من حل كلمة أخرى، و لحظة النجاح العظمى هي عندما تصل للكلمة (المفتاح) التي تنطلق بعدها في حل باقي الكلمات، و تشعر عندها بالارتياح. هذا غير حقيقي، إنه مجرد حلم، حلمكَ أن تتعرف على نفسكَ بشكل مباشر كما تضع أطراف معادلة حسابية بسيطة لتصل إلى ناتج.

 
التصرفات غير المتوقعة أو غير المفهومة، و الأفكار المختلفة في كل مرة، هي طبع إنساني أصيل، لا يستطيع تفهـّمه إلا شخص يحترم طبع الإنسان و يقدّر فيه ما هو موجود في الجميع.

 
أرجوكَ لا تسافر فأنا أحتاجكَ فعلاً، أرجوكَ ابقَ معي و لو قليلاً، لا تـُسئ فهمي عندما يصدر منـّي فعل لا تفهمه، يمكنكَ أن تتساءل، و يمكنكَ أن تستفهم منـّي مباشرة، يمكنني أن أعطيكَ أجوبة بسيطة لأفعال في نظركَ بدت معقدة. لا تتسرع في الحكم عليّ لمجرد أنـّي إنسان، فلا تنسَ أنكَ أنتَ أيضاً إنسان.

 
خذ وقتك في حل كلماتي المتقاطعة، و دعني آخذ وقتي في حل كلماتكَ المتقاطعة.


أحـمـد فـايـز

هناك تعليقان (2):

سوسن امين يقول...

في بعض الأحيان أنظر أنا كمان لنفسي وأقول هل التصرفات اللي عملتها دي كانت مني, هل القرارات اللي أخذتها في حياتي وكانت خاطئة أنا اللي قررتها, سبحان الله النفس البشرية غريبة ومحتاجة لفهم وصبر علشان تحاول تفهم نفسك وتفهم الآخرين. شكرا يا أحمد.

WINNER يقول...



سوسن أمين:

الإنسان كائن معقد.

شكراً على الزيارة و التعليق.



سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك