03 فبراير 2010

بـنـت و ولــــد


 بـنـت و ولــــد 

 

(*هذا الموضوع كوميدي في المقام الأول، يحتوي على مشاهدات و افتراضات بدون تزييف، و إنما قد تكون أحياناً بشكل مبالغ فيه. ليس بالضرورة أن تكون كل النقاط قاعدة عامة تنطبق على الجميع، و لكنها بالفعل موجودة)


- مميزات إنك تكوني بنت:

1- هتقدري تذاكري خمس و ست ساعات متواصل .. و ده هيعتبر العادي بالنسبالك.
تيجي تاني يوم تقولي دا أنا ما ذاكرتش إمبارح كويس .. يادوب ذاكرت شوية صغيرين خالص و بعدين زهقت فبطلت مذاكرة.
ما هو لازم تزهقي .. ما هو بعد خمس ساعات قعدة على الكرسي دا انتي يجيلك كساح مش زهقان بس.

2- بتقعدي في بيتكوا سنيورة يا خواتي و تستني لما ابن الحلال ييجي يخبط .. و يا تقبلي يا ماتقبليش.

3- بحكم الذوق بتقعدي في المواصلات (تقريباً ده كان زمان قبل الحاج ذوق ما يموت).

4- خبيرة في المسكنة و المُحْن و الكُهن (دي كلمات أعجمية لم أستدل لها على معنى، بس بسمعها) .. و بتعرفي تاخدي حقك بيهم تالت و متلّت.

5- هتعرفي تاخدي حقك من الرجالة كويس .. لأن غالباً الرجالة هيتحاشوا إنهم يخشوا في شجار مع أنثى .. لأنهم هيتبهدلوا و يتضربوا و يتحبسوا حتى لو كانوا على حق و حتى لو كانوا فعلاً فعلاً ما عملوش حاجة .. إنك بنت ده لوحده سلاح.

6- لو ليكي في اللوع .. تقدري تسبتي أجدعها راجل .. بحركة كدة، بنظرة كدة .. كل مصالحك و طلباتك و أوراقك و امتحاناتك تمام التمام بقدرة قادر.

7- بتعرفي تعيطي بسهولة .. و ده علاج بسيط لكل الضغوط العصبية .. و عشان كدة هتعيشي أكتر من الراجل .. و هتورثيه لما يموت إن شاء الله و هتاخدي معاشه كمان.

8- بعد الطلاق ليكي مؤخر و نفقة و متعة .. يعني هتخربي بيته في الجواز و بعده.

9- لما بتعوزي حاجة بتعمليها .. مفيش حاجة بتحطيها في دماغك إلا و تتنفذ .. و ربنا يسترها من كيد النسا.

10- ليكي أجازة وضع .. و ليكي ساعة رضاعة في وقت العمل.



- عيوب إنك تكوني بنت:

1- انتي الغلبانة علطول .. لو ليكي أخ ولد بيبقى فرعون في البيت .. و ممكن يلعب بيكي كورة شراب!

2- شغل البيت كله على راسك .. عشان 99.99 من الرجالة ملهمش في شغل البيت.

3- حمل و خِلفة .. و بس يا واد هس يا بت .. و طبعاً جوزك ملوش دعوة بكل ده.

4- المعاكسات و قلة أدب بعض الولاد.

5- دايما بتلاقي الناس مستقلّة (مستهترة) بيكي عشان بنت .. و كأنك بكدة تبقي ناقصة دراع و لا رجل.

6- لما تتجوزي بتلاقي سي السيد حاسس إن هو عارف كل حاجة و انتي لأ .. و لازم تحسسيه بكدة لا يزعل .. هيقرفك بعنده و عقدة الراجل اللي جواه.

7- هتفضلي شاغلة نفسك من يوم ما تتولدي .. ليل و نهار .. صيف و شتا .. إنك تفضلي حلوة .. مش عارف إيه عشان الشعر .. و إيه عشان البشرة .. و ليه كل ده!! .. له في ذلك حِكم!

8- هتلاقي دايماً عندك عقدة التسوّق (شوبينج) .. و ده مرض وراثي في الستات بشكل عام .. لما تعدّي على أي محل هتلاقي عينك راحت نحيته لوحدها .. ده رد فعل تلقائي .. و ممكن تحسي بأكلان و هرش و حساسية .. و ده بيستهلك كل فلوسك باستمرار.

9- ساعة لما تتخني شوية .. و لا تكبري في السن شوية .. و لا تتلخمي في المطبخ و العيال شوية .. تلاقي الكلام الحلو من جوزك راح .. و تلاقي جوزك ما بيقعدش في البيت كتير .. و يبدأ الوسواس يطلع في دماغك .. و تتعقدي .. و تتكلكعي .. و تقعدي تبصي لنفسك في المراية .. و تفتكري أيام زمان .. يا عيني عليكي ياختي.

10- انتي رومانسية و عاطفية بالفطرة (و ده مش مقصود بيه الرومانسية المتدلدقة المتدفقة اللي عاوزة جلدة و أفيز) .. ده بيكون ليه توابع سيئة في أوقات كتير .. لأن غالباً هتلاقي اللي يستغل ده .. هتلاقي أخوكي يستغل طيبتك و حنيتك و يخليكي تنضفي أوضته و تغسلي هدومه و تكويها و تلمّعي جذمه و في الآخر هيطردك من الأوضة! و هتلاقي الراجل اللي يحسسك إنه فارس أحلامك و هو معندوش غير حمار. و هتلاقي جوزك اللي يفضل يغازل فيكي بس عشان تعمليله أكلة معينة هو بيحبها.



- مميزات إنك تكون ولد:

1- باشا .. خروج براحتك .. تأخير براحتك .. عايش بلطجي كدة.

2- واكل شارب نايم من غير ما تعمل حاجة .. زي ما تكون وريث العرش.

3- بتتعلم من الحياة أكتر بكتير من البنت بحكم احتكاكك الأكتر بالشارع و الناس.

4- عقلك بيستمر في النضج لمراحل بعد ما يكون عقل البنت توقف عند مرحلة معينة و شطب .. فماتضايقش إذا حسيت في مرحلة من مراحل عمرك إنك غبي أو أهبل بالنسبة للبنت اللي في نفس سنّك .. اصبر .. هييجي الوقت اللي هتبقى فيه عاقل و زي الفل.

5- معندكش سن يأس زي الستات!

6- الشرع مخلي نصيبك في الميراث ضعف نصيب البنت .. بس ما تقلقش .. بنت تانية (مراتك) هتاخد ده!

7- المجتمع مش بيحاسبك على أخطاءك .. باعتبارها حق مكتسب ليك كراجل!

8- دماغك في العلالي .. ممكن الدنيا تتشال و تتهبد حواليك و انت مفيش أي مشاكل خالص .. المشاكل و الفسافس اللي في الدنيا دي آخرها أكلة محترمة و تروح تنام و كل حاجة تهون.

9- ممكن تذاكر الربع ساعة اللي بين شوطين ماتش .. و لا فترة الإعلان اللي في وسط الفيلم .. و تنجح برضه .. لا و كمان ممكن تجيب مجموع .. يعني تروح تلعب كام ماتش كورة و تيجي البيت تاخد دش و تاكل و تفتح الكتاب (أو ما تفتحوش حتى) و تروح الامتحان تكتب وجهة نظرك و بتنجح .. و لحد دلوقتي محدش عارف ده بيحصل إزاي .. يمكن الحاسة السابعة!

10- مش شاغل نفسك طول النهار و بتدوّر على حقوقك (زي ما المرأة بتدور على حقوقها) .. انت راجل عاقل .. و ما بتشغلش نفسك بمنافسة الستات في الشغل عشان عارف حدود امكانياتك! .. و ما بتشغلش نفسك فلان عمل و فلان سوّى .. ما دام أكلت و شبعت و مليت التنك هتعوز إيه تاني من الدنيا الفانية دي!


- عيوب إنك تكون ولد:

1- أي مشوار أو مصلحة سعادتك اللي هتروح تقضيها .. (انتي اشتغلي إيه؟ سواقه!)

2- لو فيه أي مشكلة أو خناقة .. هتلاقي انت اللي لابس فيها بوشك يا معلم.

3- لما تيجي تتجوز هتلاقي قنبلة اتفجرت في وشك اسمها الشقة و الفرش و الشبكة و المهر .. يعني تعمل حسابك كدة في بنك صغنن على أول الشارع تروح تسرقه انت و واحد صاحبك و تقسموا فلوسه و تروحوا تتجوزا بيها.

4- طبعاً لما تبقى راجل البيت هيبقى انت اللي عليك الفلوس .. و هات هات .. و المرة اللي تقولك خد .. هتلاقيها بتديك لستة الطلبات!

5- لو ليك في رسم نفسك و شغل الولاد اللي عندهم عقدة نقص .. تروح الجيم تكبر البايات تلاقي الترابيس نامت .. تكبر الترابيس تلاقي المجانص نامت .. تشد بطنك تلاقي رجليك سابت .. و سنتك مش فايتة!

6- هتقرع بدري من كتر الجيل .. و ممكن يجيلك تسمم لو من الناس اللي بتاكله بالغلط (ماقصدش الصعايدة)!

7- معظم الوقت مش بيكون معاك فلوس .. ليه بقى؟ لأنك مسرف .. هم الولاد كدة ما يعرفوش يحتكموا على فلوس .. دايما تلاقي فلوسهم بتاكلهم .. لو ما جابش بيها أكل (غالباً) هيجيب بيها كورة و لا بلاي ستيشن .. أو هيجيب تيشيرت عجبه و لا ساعة شافها.

8- غالباً (و بما إنك ولد) هتبقى متشلفط .. كام غرزة هنا من خناقة .. على كام كسر من الكورة .. على كام بطحة .. و ده لأن الولاد هواة نط من على أي سور و شعلقة في أي حاجة .. و كأنك كنت فدائي متعذب في معتقل الأعداء!

9- عندك نقطة ضعف جامدة جداً .. ألا و هي البنات .. و ما أدراك ما البنات .. تبقى متنرفز و متضايق و لازم تتخانق .. لما تلاقي صاحبة المشكلة بنت .. تهداااااااااااا .. و تبقى ريلاكس و حنين كدة .. و تظهر عندك سمات التعاطف و الرحمة و التسامح و العفو .. حصل خير .. مفيش حاجة!!

10- دمك بيتحرق كتير و ما بتعرفش تعبر عن ده .. فبتكتم في نفسك .. و نتيجة ده بيجيلك ضغط .. و جلطة .. و بواسير!



- مراحل حياتك لما تكوني بنت:

1- الطفولة المبكرة: غالباً مش بيكون ليكي خطة في الحياة في الوقت ده .. لأن باباكي و مامتك هم اللي بيخططولك كل حاجة .. و غالباً أخوكي بيبوظ الخطط دي!
كل لعبك عرايس .. سبحان الله.

2- الطفولة المتأخرة: عاوزة تبقي عروسة .. و مش عارف ليه .. تقريباً عاجبك الفستان الأبيض!
عاوزة تطبخي مع إنك لاتفقهي شئ في الطبيخ .. بس عاوزة تبقي طبّاخة ماهرة و خلاص .. جينات تقريباً.
عاوزة تبقي ولد .. لأنك شايفة إنك مضطهدة دايماً .. و أخوي الولد واخد كل الامتيازات.
عاوزة تكبري عشان تتحرري من القيود اللي عليكي في البيت.

3- المراهقة: فارس الأحلام و الحصان الأبيض.
بتبدأي تحسي بذاتك الأنثوية الدفينة و تفتكري نفسك ست .. و تبدأي تتعاملي في الحياة من هذا المنطلق.
عاوزة تكبري بسرعة جداً و تخلصي من المرحلة الرخمة دي اللي شكلك اتغير فيها .. و مزاجك مش مظبوط .. و طلعلك حب الشباب.
عاوزة تبقي مذيعة أو ممثلة أو عارضة أزياء!

4- ما بعد المراهقة: بيكون النضج الذهني وصل مستويات مرتفعة .. بتبدأ النظرة للحياة بشكل موضوعي أكتر.
لسة فارس الأحلام يشغل حيز كبير من التفكير .. عاوزة أتجوز يا ناس! أنا صبرت كتير بقى!
عاوزة تثبتي نفسك في الوجود و تقولي أنا أهوه .. أنا كويسة جداً و ذكية جداً و شطّورة جداً.
عاوزة تشتغلي سفيرة مثلاً أو وزيرة خارجية .. شغلانة مهمة كدة و خلاص.
عاوزة ترجعي عيلة تاني!!

5- أواخر العشرينات و أوائل التلاتينات: بتكوني وصلتي لمرحلة استقرار ذهني و عاطفي.
شايفة الدنيا بمنظور يعتمد على حياتك قبل كدة .. يا أبيض يا اسود .. بس غالباً بتكون عرفتي الدنيا ماشية ازاي و عندك خبرة في الحياة.
غالباً بتكوني متجوزة و جارّة وراكي عيل و لا اتنين .. و عرفتي أخرة مستقبلك!
أحلامك إنك تكوني مذيعة أو سفيرة تلاشت .. و بقى شغلك كموظفة الصبح و في البيت بعد الضهر هو كل ما يشغل بالك و حياتك.
خططك المستقبلية غالباً بتكون عن تغيير الأنترية أو إنك تجيبي تلاجة جديدة 12 قدم ب3 بيبان زي بنت خالتك اللي جوزها شغال في السعودية!
بتبقي ضاربة الحياة صرمة قديمة .. و مش هامّك حد .. أصل بعد الجواز و العيال مابقاش فيه حاجة تخوّف!

6- من الأربعينات للستينات: يالا حُسن الختام!
عاوزة بقى تروحي تحجّي عشان تكفـّري عن اللي عملتيه في دنيتك قبل كدة .. أصلك افتريتي كتير.
عاوزة تشوفي عيالك متجوزين و متهنيين في بيوتهم.
عاوزة تعملي أي حاجة في مرات ابنك .. ليه؟ .. كدة و خلاص!


- مراحل حياتك لما تكون ولد:

1- الطفولة المبكرة (و احتمال و انت في بطن أمك): الأذية !! مؤذي كدة و خلاص .. استمتاع .. غلاسة .. وراثة .. ما تعرفش .. هو كدة و خلاص .. تأذي أمك و تطلع عينيها .. تأذي أختك سواء اللي أكبر منك أو أصغر .. محدش بيسلم من شرّك .. عايش بلطجة على خلق الله و كأن مفيش غيرك في الدنيا يا أخي.
عاوز تشتري حصنة و مسدسات و عاملّي فيها أبو زيد الهلالي و لّا سفاح كرموز و انت قد العـُقـلة!
مش عارف إيه غيّتك في اللعب في الشارع والخناق و ركوب العجل و عمل المقالب في الناس!

2- الطفولة المتأخرة: تقريباً مفيش .. هو خبط لزق من الطفولة للشيخوخة! الحاجات اللي في النص دي بتعدي عليها تخاطيف!
بتطلعلك فسفوسة في دماغك كدة اسمها إنك راجل .. يعني تؤمر تـُطاع .. يعني الكل يسمع كلامك .. و مش عارف العدوى دي بتجيلك منين.
هاري نفسك كورة و كأنك مولود بيها .. يابني ارحم نفسك .. دا انت رجليك بقت كلها مطبات من كتر اللعب على الأسفلت. و تسيب الكورة في الشارع تروح تلعب كورة على البلاي ستيشن! دي غباوة دي و لا مرض!
عايش كدة (مطلوق) داخل طالع و كأنها وكالة من غير بواب .. كل اللي بتعمله في حياتك إنك بتلعب و تاكل و تنام .. و مقتنع بشدة إن ده دورك في الحياة!

3- المراهقة: تزايد مفاجئ في الغباوة!
تصحى الصبح تلاقي نفسك طولت نص متر .. و صوتك بقى و لا الضفدع الذكر في موسم التزاوج!
بتبقى شبه الحقنة اللي طالع منه صوت قد كدة ما تعرفش طالع ازاي.
حب الشباب مبهدلك و كأن مفيش شاب غيرك!
تبدأ بقى مرحلة الجيل .. و تسرّح شعرك ييجي خمسين مرة في اليوم .. و تغيّر هدومك تلاتين مرة .. و تلف في الشوارع على أمل إن بنت معدّية تبص عليك إن شالله حتى باحتقار!
هتكون معجب بأحد المطربين .. و بكام واحد من لعيبة الكورة .. و معجب بكل الفنانات الأحياء منهم و الأموات!
مزاج عندك التزويغ من المدرسة .. وبتحترف نط السور .. و ممكن تجرب السجاير ..
ما بتتفرجش على التليفزيون غير عشان تشوف المزز اللي في الأفلام و الإعلانات .. باقي الحاجات اللي في الفيلم زي القصة و الحوار و الحبكة الدرامية و المغزى كل ده حشو ملوش لازمة!
تبدأ تظهر الجرايد و المجلات الصفرا بتاعة فتاة المعادي اللي عملت إيه .. و حاططلك تحت الخبر صورة واحدة بالمايوة .. و الصورة دي أصلاً من النت لواحدة قاعدة على البحر في انجلترا!
فسفوسة الرجولة اللي كانت طلعتك تكبر أكتر و تبقى جعلوصة و مستني حد يدوسلك عليها عشان تتخانق .. طبعاً راجل أومال .. انت مش شايف الريش .. قصدي الشعر .. اللي طالع كل شعراية في ناحية في دقنه!
دي مرحلة الغباوة و قلة الأدب المطلقة في حياة أي راجل.

4- الرجولة: و دي غالباً بتكون بعد سن الخمسة و العشرين .. بيبدأ يشوف الدنيا بشكل متزن و بعقلانية .. مخلفات المراهقة بتكون راحت من عنده و بيفكر بعقله بشكل أكبر ..
هتبدأ تفكر إزاي تتجوز .. دي شغلانة ما يعلم بيها اللي ربنا .. بس بتبقى مقتنع إن مشوار الدشليون ميل بيبدأ بخطوة .. عشان كدة انت مش هتاخد الخطوة دي!
بتبقى بتشتغل و مسار حياتك بقى في اتجاه معين .. و شايف طريقك ماشي انهي ناحية ..
لما تتجوز بقى بتحس إنك بكدة كملت نص دينك .. مش عارف إنها هتطيّر النص اللي عندك بعد كدة.
بتبقى مشغول بيها شوية في الأول .. بس بعد كدة بتبقى عادي .. شخص متعوّد عليه معاك في البيت .. و لأن معاك عيال فمش فاضي تقعد معاها .. و هي شكلها أصلاً مابقاش يشجع إنك تقعد معاها أو حتى تكلمها.
بتبدأ تطلّع همّك في الإزازة .. إزازة الحاجة الساقعة و انت سهران مع صحابك في أي قهوة! من البيت للشغل .. و من الشغل للقهوة .. راجل مستقيم!
و تستمر في هذا الحياة حتى .. ..

5- الشيخوخة: بتحصل عملية بعث جديدة .. و تتعاد حياتك من أول و جديد .. أوقات تحس بطفولتك .. و أوقات تحس بمراهقتك .. و أوقات تحس بشبابك .. و أوقات تحس بوجع الروماتيزم في مفاصلك!
خلاص بقى بتبقى رضيت بحياتك و قسمتك و نصيبك.
بيعاد البعث في العلاقة بينك و بين مراتك .. بيظهر حب من نوع جديد .. حاجة كدة أكبر من حب زمان و أكبر من العشرة و التعوّد .. و إنما خلاص بتبقوا زي العملة .. مفيش وش يعرف يسيب التاني و لا يتخيل حياته من غيره.
بتحاول تستمتع بالوقت الفاضل من حياتك.
ممكن لو مراتك كانت ماتت - و غالباَ بيحصل العكس – فممكن تروح تدورلك على واحدة حلوة و صغيرة كدة .. و تبدأ مرحلة الحبة الزرقا !



(طبعاً الكلام ده كله يحتمل الصواب و الخطأ، و طبعاً كل واحد مخلوق بالخلقة الأنسب ليه، و وجود عيوب و مميزات لكل شخص بيكون نتيجة استخدامه لنفسه و الفكر المجتمعي و حاجات تانية كتير، و إنما ربنا خلقنا بأحسن صورة و فضّلنا على بعض بأعمالنا و ليس بنوعنا أو شكلنا)



أحـمـد فـايـز

 

هناك تعليقان (2):

Shaimaa يقول...

عجبتنى أوى المقدمة اللى قلتها فى الأول ان مش كل الكلام ده بينطبق على كل الناس

بس فعلا فى صفات كتير من اللى قلتها بتنطبق على ولاد وبنات كتير
بالتوفيق

WINNER يقول...

مفيش قاعدة بتنطبق على كل الناس.
ابسولوتلي.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك