07 فبراير 2010

صندوقُ الأحلام ِ


 صندوقُ الأحلام ِ


احضرْ صندوقـاً من أحلامـِكْ 

احضرْ ورقة ْ

و اكتبْ عنوانـَكْ

ضعْ نفسَـكَ في وجهِ الريح ِ

مُـدْ ذراعَـكْ

خبـّئ ْ عينيـْـكَ بكفـيـْـكَ

و افتحْ فاهـَـكْ

و ابتلع ِ الأحلامَ الذائبة َ مع الأمطارِ

و اشربْ حِــبراً من أقلامـِكْ

و انتظرْ قليلا ً

فسيُـفتحُ بابـُكْ

تأتيكَ من خلفِ الأضواء ِ جميلة

فتاتــُـكْ

جنية ُ بحرِ الأحلام ِ

سرابـُـكْ

تتقدّمُ نحوكَ ثم ّ تميلُ قليلا ً في أحضانِكْ

تتنفسُ

تهمسُ في أذنيْكْ

تتكلـّـمُ عنها و عنكْ

و تذوبُ بجلدِكَ

تخرجُ من أذنِكَ من عينيْكْ

تدورُ قليلا ً في أرجاءِكْ

تمسحُ بيديْها عَرَقـاً سالَ على وجهــِكْ

و تحسُّ بألم ٍ في أوصالِكْ

تجلسُ تحكي لكَ عن نفسِكْ

تتكئ ُ جوارَكْ

و يمرُّ الليلُ و لا تدري هل ماتتْ!

هل كانتْ طيفـاً زارَ خيالكْ!

و تقومُ لكي تنظرَ حولــَـكْ

تغلقُ بابـَكْ

تحضرُ صندوقــاً من أحلامـِكْ

و تلملمُ فيه بقايا النورِ

و أشياءَكْ

تضعُ الصندوقَ بغرفتِكَ

غرفةِ هذيانِكْ

تنتظرُ الليلَ لكي تأتي تلكَ الجنية َ

و تكونُ فتاتـَكْ

كي تحكي لكَ شيئــاً عن نفسِكْ

عن ذاكرتِكْ

عن قلبــِكْ

عن يوم ٍ مرَّ سريعاً من أيامِكْ

عن ذاكَ الصندوق ِ السحريِّ

صندوق ِ حياتِكْ

تلكَ الخارطةِ المرسومةِ في صدرِكَ

ذاكَ المسكين ِ الراقدِ في أحشائِكْ

و تدورُ الأيامُ سريعاً من حولِكَ

تتذكـّرُ حالــَـكْ

هرولـْتَ سريعاً كي تحضرَ ذاكَ الصندوقَ

و يكونُ أمامَكْ

تمسحُهُ برفق ٍ

تفتحُهُ ببطء ٍ

و تغوصُ قليلا ً في أوهامِكْ

كي تنسى نفسَكَ

تنسى ماضيكَ و مأساتــَـكْ

..

احضرْ صندوقــاً من أحلامـِكْ

و اكتبْ عنوانـَكْ

ضعْ نفسَكَ في وجهِ الريح ِ

و مُـدَّ ذراعَكْ
.. 


أحـمـد فـايـز

 

هناك تعليقان (2):

Shaimaa يقول...

حلو الشعر ده...أحلى حاجة فيه هو فكرة "الحلم" فى حد ذاتها....مش مهم هيطلع حقيقة ولا خيال ولاسراب...المهم نبتدى نحلم وناخد أول خطوة وبعدين مع شوية اصرار وايمان بربنا "وعمل" أكيد هنوصل لحاجة

WINNER يقول...




شكراً يا شيماء.
الحلم شئ رائع لما نعرف ازاي نستخدمه صح.

"الأحلام هي الطعام الذي يتصبّر به الفقراء عند الشعور بالجوع، و أسوأ المجاعات هي تلك التي يفقد الناس فيها أحلامهم إلى جانب نقص الطعام".



سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك