23 فبراير 2010

إنـسـانْ



 إنـسـان 


هذا أنا بحماقتي و رتابتي

و كلِّ أوصافي التي تفرّينَ منها

و بسوء ِ طبعي و خِلقتي

لكنـّني أحببتُ فعلا ً

رغمَ أنـّي واثـقٌ في البُعدِ عنكِ

و أصبحَتْ أوصافـُـكِ هي مهنتي

تلكَ التي برُغمَ أنفي أمتهنها

..

ماذا أقولُ غيرَ أنـّي عالمٌ بما لديكِ

تقولينَ عنـّي مهمِلٌ و تائه ٌ

تصفينَ ضعفي و فاقـتي

و تحوّلينَ لقاءَنا لساحةٍ مملوءةٍ

بكلِّ شئ ٍ في يديكِ

كلماتـُـكِ المتذمّرة ْ

و ضحكة ٌ ساخرة ْ

و أصعبُ شئ ٍ هو عندما تتوقفينَ عن الكلام ِ

و تولـّينَ مغادرة ْ

و أقولُ لو أكونُ شخصاً ثائراً

و نادراً

ماذا أقولُ لكي تري أنـّي أحبْ!

فأخبريني بربّـكِ لو كانَ هذا الحبَّ ذنبْ

و تعاقبينَ لأنـّني بكِ مغرمٌ

و عالمٌ بنهايةِ الترحال ِ تائهاً في راحتيـْـكِ

..

ما الحُبُّ إلا رواية ٌ لم نخطـُّـها

نعيشـُها بكلِّ ما فينا

نحنُ حقــاً أبطالـُها لكـنـّـنا نعيشُ ماضينا

..

ما الحُبُّ إلا ساحة ٌ للطيرِ كي يلتـقي

و تلتقي الأجنحة ْ

طائرٌ محلقٌ لا يعرفُ الهمَّ

و لا يبالي مطلقـاً بتشدّدِ المنطق ِ

..

ما الحُبُّ إلا شخصان ِ

و قلبان ِ

و لحظة ٌ حالمة ْ

و تجاوزٌ عن الذلاتِ

و تفهّـمٌ للطبع ِ إذ يختلفْ

و تمهّـلٌ عندَ الكلام ِ

و فرصة ٌ لكي نعيشَ حياتـنا

من دون ِ أحزان ِ

..

أعلمُ أنـّي مخطئٌ

و جنايتي هي أنـّني إنسانْ

لكنّ جُرمي لا أظنُّ سينتهي

فليسَ لي روحانْ

و لتحذري فالحُبَّ قد يختفي

إن لم برفق ٍ و اهتمام ِ يُصانْ

فلما تحاولينَ تغييرَ كلِّ شئ ٍ فيْ؟

ماذا سيبقى عندها مِنـّي!

تريدينَ شخصاً جديداً

قلباً جديداً

عقلا ً جديداً

فلتطلبي إذاً شخصاً سوايْ

شخصاً يبدّلُ قلبَهُ من أجلِكِ

و اعذريني فليسَ لي قلبانْ

..


أحـمـد فـايـز

هناك 6 تعليقات:

Shaimaa يقول...

ما الحُبُّ إلا شخصان ِ

و قلبان ِ

و لحظة ٌ حالمة ْ

و تجاوزٌ عن الذلاتِ

و تفهّـمٌ للطبع ِ إذ يختلفْ

و تمهّـلٌ عندَ الكلام ِ

و فرصة ٌ لكي نعيشَ حياتـنا

من دون ِ أحزان ِ

حلو أوى وصف الحب ده "وواقعى"..

WINNER يقول...



أهلاً و سهلاً يا شيماء.
نشكر تواجدك معنا.

Cute Kitty **sookra يقول...

دكتور احمد
ازيك يارب تكون كويس
حلوه اوى بجد القصيده وعجبنى جدا الجزء الاخير لانك وضحت فكره دايما بتوه عن اغلب النساء وانها موش هتقدر تغير حبيبها
هو كداياتحبه كدا على بعضه بقلبه وفكره وعقله وكل حاجه اما تسيبه بقى وتدور على المواصفات اللى هى عاوزاه
تسلم ايديك

WINNER يقول...



ازيك يا سكرة.
الحمد لله كويس.
و ازي الصحة كدة؟

ده اللي كنت اقصده من القصيدة يا سكرة. اننا بشر بنغلط و لازم نبقى عارفين كدة. ما نحاولش نحوّل الناس اللي بنحبهم لملايكة و نطالبهم يبقوا مثاليين. التغيير له حدود. التغيير الكلي الكامل الشامل حاجة صعبة جدا.


STROMA يقول...

بتختلف من شخص لاخر يا وينر يعني فيه ناس قابله للتغيير لانهم بيبقي من جواهم عاوزين يتغيروا انما بيبقوا محتاجين زقه :)

وفيه ناس تهاتي معاهم لحد ما عمرك يخلص مفيش فايده

WINNER يقول...



المشكلة مش في التغيير في حد ذاته يا ستروما
و انما في حجم التغيير.

يعني لو عاوزة شخص جديد و قلب جديد و عقل جديد طب ما تشوف واحد تاني بقى و خلاص.

التغيير لازم يكون له حدود لأن من الصعب جداً إن شخص عاش فترة من الزمن في الدنيا دي و نطلب منه إنه يغيّر كل شئ فيه.
طلب مش واقعي أبداً.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك