06 مارس 2010

القطعان والوحدة

  القطعان والوحدة 



الكتل الغربية والكتل الشرقية.
المجموعات الاقتصادية العملاقة.
المنظمات والمؤسسات والتجمّعات.

 

تتجمع الأبقار الوحشية في قطعان.
وتتجمع الطيور في أسراب.
وحتى الأسود تتجمع هي الأخرى برغم قوتها ومكانتها في عالم الغابة. 
هم تعلـّموا أن عقلين أفضل من عقل واحد، ويدين أفضل من يد واحدة، والكل أقوى من البعض، والجماعية أفضل من الفردية.


نحن لازلنا نشاهد قطعان الأبقار ويفكر كل منا (منفرداً) كيف يمكنه صيد إحداها ليأكلها (وحده)! 

لم نتعلم الدرس بعد، لم نفهم ما بين السطور أو ما تقوله الصور. 



أحمد فايز


هناك تعليقان (2):

Shaimaa يقول...

وأعتقد ان عمرنا ما هنتعلم...
بلاش أسراب الطيور.. وقطعان الحيوانات
ربنا سبحانه وتعالى عمل صلاة الجماعة ليه... يعنى لما هنصلى فى البيت مش هناخد ثواب... عمل الحج ليه... صلاة العيد... الأضحية فى العيد الكبير...حتى صلاة الجنازة....كل الحاجات دى عاوز يقولنا اتحدوا الاتحاد قوة... بس احنا مفيش فايدة... الغرب بيطبق ديننا...واحنا نسيب روح الدين وعمقه وأساسه ونمسك فى القشور.. هما يعملوا اتحاد أوروبى وعملة موحدة... واحنا أول ما نقعد على تربيزة واحدة نشتم فى بعض .. ونتشاكل مين رئيس القعدة دى.. واشمعنى فلان ليه مش أنا؟؟ .... وهكذا

WINNER يقول...



شيماء.
إن شاء الله هينصلح حالنا.
فيه ناس موجودة حالياً هم و أولادهم و أحفادهم هيغيّروا الحال ده.
و ظنّي في الله جميل. لن يخذلنا الله أبداً. على الله توكلنا. و إلى الله الأمر من قبل و من بعد.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك