10 مارس 2010

شيخ الأزهر مات

 شيخ الأزهر مات 


لما قريت الخبر اندهشت.
دهشة اللي مش متوقع شخص معين إنه يموت.
هو فيه شيخ أزهر بيموت !
طلعوا بيموتوا.
بآراءهم و أفكارهم و مذهبهم و انحيازهم و أفعالهم.
بيموتوا زي الناس.
بيموتوا و هم ناصرين دينهم و معليين كلمته و واقفين وقفة رجالة.
و بيموتوا و هم بيسلموا على أعداءهم و بيهدموا مظاهر دينهم و ماشيين على هوى النظام.
كله بيموت في الآخر، مش كدة !
مهما طال العمر و زاد المال و الجاه.
كله بيموت.
فيه ناس ربنا بيحبهم بيختمهالهم بخير و فعل جميل و موتة طيبة.
و ناس و العياذ بالله بتموت و الناس كلها ساخطة عليها، و من قبلها سخط ربنا.


مش هناقش رأيه في حجاب المسلمات في فرنسا، و لا نقاب المنتقبات في مصر.
و لا هتكلم عن اللقاء الرائع و المصافحة التاريخية مع بيريز.
مش هقول عن حاجات كتير.
و بما إننا ما نعرفش اللي في قلوب الناس و لا اللي بين الناس و بين ربها، بنقول إنا لله و إنا إليه راجعون.




أحــمـد فــايـز



تعقيب


أنا ماعرفش عن شيخ الأزهر إلا الحاجات اللي الناس كلها بتعرفها.
سمعت النقاشات و الجدل الواسع حول مواقف و فتاوى ليه.
ماعرفش الحاجات الكويسة اللي عملها أو يمكن احنا مابناخدش بالنا من حسنات الناس و بنركز بس على سيئاتهم.
أنا كفرد عادي لا أملك واحد على ألف من علمه لا يحق ليا التعقيب على رأيه و لا معارضة فكرة.
لازم يكون عندي العلم الديني اللي يخليني أقول رأيه ده صح و لاغلط.
أرجو إن ربنا يرحمه و يرحمني و يرحم كل موتى المسلمين.
و أرجو لعلماء الدين التوفيق و السداد.
و أحب اختم بإني مفيش بيني و بين شيخ الأزهر الأسبق محمد سيد طنطاوي أي عداوة و لا بغض غير عدم رضاي (الشخصي) عن بعض آراءه و ده لا ينقص من قدره كشيخ للأزهر الشريف و عالم من علماء المسلمين.
و لذلك أرجو من الله أن يتجاوز عن سيئاته و يتقبل منه صالح الأعمال هو و جميع المسلمين.



هناك 4 تعليقات:

Shaimaa يقول...

لا نملك الا قول "البقاء لله"

WINNER يقول...

لا إله إلا الله

علاء سالم يقول...

ربنا يرحمه ويغفرله

دا اللي أقدر أقوله بالرغم من عدم رضاي الشخصي عن بعض أفعاله وآراؤه

لكن دعائي له ممكن ينفعه لو كان محسن
ولن ينفعه بشيئ لو كان غير ذلك

رحمة الله وأسكنه الجنه

WINNER يقول...

ربنا يرحمنا جميعاً.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك