28 مارس 2010

معشر البقر

معشر البقر


لقد تعوّدنا نحنُ معشرَ البقـرِ

أنّ لحمَنا طعامْ

لبننا شرابْ

جلدَنا فراشْ

وعظمَنا أثاثْ

نحنُ أملاكُ سادتِنا

لا نملكُ إلا حقَّ الرعي في أراضيهمْ

ونذبح فيما يرضيهمْ

يهدوننا عشباً من الأرضِ لم يُخرجوهْ

ونهديهم من أبدانِنا خيراً لم يملّوهْ

وعلى الرغم من قوةِ بنيتِنا

وضخامة هيئتِنا

يسوقُنا غلامٌ لا يتجاوزُ طولُهُ أقدامَنا

نطيعُهُ حتى من قبلِ أنْ نخرجَ من أرحامِ أمّهاتِنا

لقد تعوّدنا نحنُ معشرَ البقـرِ

أنّ طعامَنا في الأرضِ هو غايتُنا النبيلةْ

والموتَ بالسكينِ هو أسمى فضيلةْ

لا نُحدثُ ضجّةً إلا لنقصِ طعامْ

لا نملكُهُ الكلامْ

نقضي حياتَنا قطيعاً في الزحامْ

نموتُ فُرادى

أو جماعاتْ

كلها احتمالاتْ

ونحنُ لا نشغلُ عقولَنا البسيطةَ بالحسابْ

إنّنا دوابْ

مشيئتُنا سرابْ

ينقصُنا لكي نملكَ حياتنا

أنْ نعيشَ جماعةً

قائدُها شجاعْ

ليسَ همُّه جمعَ الضياعْ

ندافعُ كلنا عن الضعيفِ فينا

نموتُ في أراضينا

ونأخذُ حقنا من أيدي الأسودْ

هكذا نسودْ

نموتُ واقفينَ مرابضينْ

ولا نركعُ أبداً للسكينْ

..


أحمد فايز


هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

معبرة جدا عن حالنا المؤسف

رائع

(ادم )

WINNER يقول...



آدم.
أهلاً و سهلاً.
حالنا !!
أنا بتكلم عن البقر :))

غير معرف يقول...

مافيش رومانسي ؟؟

بما اننا بنتكلم عن البقر :))

0ادم

WINNER يقول...



عنينا ليك يا أخ آدم.
إن شاء الله أكتب حاجة رومانسي قريباً.



سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك