05 مايو 2010

كيف أنتقي المدونات التي سأقوم بمتابعتها؟


 كيف أنتقي المدونات التي سأقوم بمتابعتها؟


ما يلي هو وجهة نظري الخاصة، و ليس بالضرورة رأي باقي البشر. و بما أنني أتحدث عن نفسي، فنفسي هي ما تختار، و حين تختار نفسي فهي تختار ما تحب، و لذلك، ليست مسئولية أحد أنني أحب هذا الشئ أو ذاك.

العوامل الآتية تؤثر على اختياري للمدونة التي سأقرأ موضوعاتها، ستؤثر على تقييمي لهذه المدونة، و تحدد إذا ما كنتُ سأعود مجدداً لمتابعة هذه المدونة أم لا.
قد يبدو رأيي الخاص غير مهم للبعض (أو للجميع)، لكن المهم (جداً) هو أنه من الممكن أن يشاركني هذا الرأي أشخاص آخرين (احتمالية واردة)، و هذا بالتأكيد سيؤثر على معدّل قراءة المدونة (التي أقـيّمها أنا أو غيري)، و هذا شئ غير جيد. لذلك أنا أحب تطبيق هذه القواعد على نفسي أولاً (قدر الإمكان).

أولاً:

أنا يهمني جداً شكل المدونة. أحب المدونات الجذابة. و لفظة (جذابة) هي لفظة فضفاضة قد تعني أشياءً كثيرة. عندما تقع عيني على مدونة فإنني أفعل شئ من اثنين؛ الأول هو أنني سأغلقها فوراً من قبل حتى أن أقرأ فيها حرفاً واحداً، و الأمر الثاني هو أنني سأبدأ في قراءة أول تدوينة، إن لم تعجبني فسأترك المدونة، و إن أعجبتني فإنني أحتفظ بالمدونة في (المفضلة) لحين مراجعتها مرة أخرى (على رواقة).

ثانياً:

بالنسبة لي، اللون الأسود في المدونة هو خطأ فادح. المدونات السوداء على رأس قائمة المدونات التي أغلقها (أوتوماتيكياً) من قبل أن أقرأ فيها حرفاً واحداً، أيّـاً كان محتواها. و لي وجهة نظر في ذلك؛ أولاً، أنا لا أحبذ اللون الأسود في صفحات الإنترنت، فاللون الأسود غير محبب إلى نفسي، و كما قلتُ سابقـاً فأنا أختار وفقـاً لما تختاره نفسي و تحبه. و السبب الثاني، أن اللون الأسود هو اختيار سئ من صاحب المدونة، أعلم أنه من دون قصد، لكن اللون الأسود - كخلفية -  يخالف أبسط قواعد العروض البصرية، لأنه أيّــاً كان اللون المستخدم للكتابة ستصبح الصورة بعد ذلك متعبة للنظر، لأنه ليس هناك توافق لوني. و لذلك استخدام اللون الأسود كلون للمدونة هو خطأ فادح. 

ثالثاً:

الإطالة ليست في صالح المدونة. أنا عادة لا أقرأ التدوينات الطويلة. التدوينة يجب ألا تتجاوز الـ 1000 حرف، أكثر من ذلك ستصبح مملة، خصوصاً عندما أكون سأطالع عدد من المدونات. أنا لن أقضي 15 دقيقة لمطالعة تدوينة واحدة، هذا أمر غير وارد. كلما كانت التدوينة قصيرة (نسبياً) و تحمل فكرتها أو رسالتها باختصار ستكون أفضل. ملحوظة، لقد كتبتُ تدوينات طويلة من قبل، و هذا خطأ أعترف به و أعذر من لم يقرأها كاملة. 

رابعاً:

أنا أحب المدونات التي تحتوي على صور، و يا حبذا لو كانت الصورة المرفقة مع التدوينة معبّرة عن محتواها. أحب الصور ذات المقاس المتوسط و الحجم المناسب حتى لا تجعل تصفـّح المدونة بطئ. المدونات المثقلة بالصور و (الفيديوهات) تصبح بطيئة عند تصفحها، و هذا شئ ممل جداً يجعلني أترك المدونة سريعاً. لا أحب التدوينات المكتظة بالصور، و خصوصاً تلك الصور غير المنظمة بأحجامها غير المتناسقة و مواضيع غير المترابطة. 

خامساً:

أنا أحب المدونة المنظمة، (تكون شيك كدة). كل شئ له مكانه، و الخطوط واضحة و منسقة. المدونة المناسبة - بالنسبة لي - هي ما تحتوي على عامود رئيسي لكتابة التدوينات، و عامود جانبي. المدونات ثلاثية و رباعية الأعمدة لا أحبذها. القوالب (Templates) المناسبة تعني مدونة رائعة.

سادساً:

المدونات التي تكتب (في التهييس)، و لا تقدم سوى (الوقت الضائع) أقطع علاقتي بها تماماً. أنا أحب تضييع وقتي بمعرفتي، و لا أحب أن يقوم شخص آخر غيري بتضييع وقتي. التدوينة يجب أن تتناول موضوعاً رئيسياً محدداً، و تبدأ في التحدث عنه بشكل متسلسل، و عندما تنتهي تكون قد أوصلت شيئـاً إلى عقلي، رسالة أو فكرة أو شعور، أي شئ له قيمة. عادة لا أعلـّـق على التدوينة إلا إذا تركت فيّ أثراً يدفعني للتعليق، لا أحب التعليق من باب المجاملة، و لا أحب أن يعلق أحد على تدويناتي من باب المجاملة أيضاً. 

سابعاً:

أنا أحب الهدوء، و أحب المدونات الهادئة، لا أحبذ الألوان (الفاقعة)، و لا (الفرقعة) الزايدة في المدونات. ملأ المدونة بالأشياء - خصوصاً غير المهمة - شئ غير جيد للمدونة. الاختيارات الموجودة في المدونة هي تعبير عن صاحب المدونة بشكل أو بآخر. يجب توخـّي الحذر عند إضافة أي شئ إلى المدونة لأنه يتحدث باسم صاحبها. 

ثامناً:

أنا أحب التدوينات المكتوبة باللغة العربية الفصحى أكثر من المكتوبة باللغة العامية. و لكن هذا لا يمنع من قراءة التدوينات العامية ذات الأسلوب الجيد و السرد اللطيف (غير الركيك). و أيضاً لا أحب اللغة المكلكعة المعقدة المبالغ فيها.
لا أقرأ أبداً المدونات المكتوبة باللغة الانجليزية. أنا أحتفظ بالقراءة باللغة الانجليزية لقراءة كتب الطب الممتعة فقط!
اللغة السوقية في التدوين تعني أنني سأصاب بالاشمئزاز من المدونة، و أغلقها غير مأسوف عليها. 

تاسعاً:

أنا أحب الذوق الرفيع في اختيار المواضيع و الصور، (أحب أن أراه حتى و إن لم يكن ذوقي رفيعاً). اكتب موضوعاً مهماً غير تافه، بلغة سلسة و راقية، مع صورة (شيك)، بنص منسق، و أفكار منظمة، بتسلسل و أسلوب مشوِّق. بالتأكيد سأحب هذه التدوينة و أحب المدونة.
لقد قرأتُ مدونات كاملة من أول تدوينة حتى آخر تدوينة بسبب روعة التدوينات التي تراعي التفاصيل المهمة التي تجذب القارئ. 

عاشراً:

لا تسهتزئ بي، و لا تسخر من عقليتي في كتاباتك. لا تعتقد أنني لا أعرف ما تتكلم عنه. لا تعتقد أنني أجهل قواعد كتابة القصة القصيرة، فتقدم لي قصة قصيرة، لا هي قصة و لا هي قصيرة، و تطلب منـّي تقبـّلها و الاعتراف بها. لا تعتقد أنني لا أعرف شئ عن الشعر، فتقدم لي شئ تدّعي أنه شعر و هو ليس بشعر. لا تفترض أنني جاهل لا أعرف شيئـاً في الدنيا، فتقدم لي معلومات خاطئة سواء كانت علمية أو تاريخية أو جغرافية، على الأقل سأبحث عنها و أكتشف أنك مخطئ لا تهتم بما تقدمه لقارئك. لا تقتبس شئ و تنسبه لنفسك، من الممكن أن أكون قرأت النص الأصلي لكاتبه الأصلي.
لا تكتب (هههههه) المبالغ فيها لأني أراها سخيفة، الضحكة عبارة عن صوت، و لذلك فهي تـُضحك فتـُسمع، لا تـُكتب فتـُقرأ. و الابتسامة عبارة عن صورة، يمكن رسمها، و يمكنك كتابة الابتسامات مثل -  :)  - فهذه تبدو أفضل، تبدو مريحة. 


كيف أجد المدونات؟

غالباً أجدها في المدونات الأخرى، في قائمة المدونات التي يتابعها المدوّنون الآخرون، أو أصحاب التعليقات في المدونات الأخرى. تجذبني بعض الأسماء. و أيضاً أطالع مدونات الأشخاص الذين يعلـّـقون في مدونتي.
المدونة التي تثبت جدارة، و تبدو جيدة، أضيفها إلى قائمة مدوناتي المفضلة، و إن لم تحافظ على مستواها أقم بحذفها.

في النهاية، أحب أن أكرر أن وجهات نظري هي شئ خاص بي، تهمني أنا، إن كان يهمك أن أقرأ تدويناتك فيُـفضل أن تكون بالشكل المناسب المحبب إلى النفس. قد تكون وجهة نظري هي وجهة نظر العديد من القرّاء، فإن كان يهمك رأي القراء فهذا هو رأيي (كأحد القرّاء).


{ في هذه التدوينة، من الممكن أن أكون قد خرقت عدة قواعد من التي تحدثت عنها سابقاً في نفس التدوينة، فلا تتعجب،  هذا يحدث أحياناً :) }






أحـمـد فـايـز



هناك 12 تعليقًا:

طالبة مقهورة ..درجة أولى يقول...

:)

على فكرة القواعد اللي حطيتها كلنا بنحطها..بس موضوع الاسود ده انا اختلف معاك فيه بشوفه حرية شخصية بمكن يكون الشكل مختلف بس المحتوى حلو..عشان كده مبيفرقش معايا اللون ولا الشكل

واكيد انا معاك في معظم الكلام بس مفيش وقت لرد تفصيلي

في المجمل موافقاك جدااااااا

alo2ah يقول...

غالبا لن أتبع أي قاعدة من القواعد المكتوبة أعلاه - اللهم قاعدة اللون الأسود ، عندما أتابع مدونة فلأنني اعجبت بما فيها من موضوعات . قليلا ما تبهرني الصور -تلعب دورا طبعا لكنه ليس أساسيا جدا .
وأتفق معك بشأن المدونات الطويلة . المدونة مقالة أكثر منها بحث ! وبس
:)

WINNER يقول...



طالبة مقهورة.
مشكلتي مع الاسود مشكلة نفسية خاصة :)
لا تعني إن المدونات اللي بالأسود وحشة.
أنا متأكد إن فيها مدونات جيدة جداً.
(البتنجان فيه حديد و مفيد، بس أنا مابحبوش)

WINNER يقول...



alo2ah
مرحباً بكِ مجدداً.
طبعاً من حق كل شخص يحط لنفسه القواعد اللي تريحه - طالما لا تخرق تشريعاً - و يحب حاجات و يكره حاجات.
و أنا وضحت إنها حاجات خاصة بيا، (ممكن) يتصادف إنها تكون ضمن قواعد شخص آخر.


إنـســـانـة يقول...

مع أحترامي لآراء حضرتك بس هي فعلا منطقية وواقعية خصوصا فى حكاية اللون الإسود للمدونة - غالباً أنا مدونتي من النوع اللى حضرتك حتقفلها أول ما تفتحها - ناس كتير رفضوا اللون بشتى الطرق بس فعلا هو شئ كدة له علاقة بالراحة النفسية ، ده غير إنه بيريحني فى تنسيق الألوان وبيدي غموض وسحر كدة مش عارفة .. بس عاجبني شكلها كدة

ممكن أبقى أحاول أغيره بعد كدة مين عارف

بس فى رأيي إن أهم قاعدة من القواعد دي هي المحتوى بتاع المدونة نفسه .. فى مدونات مش جامدة أوي من ناحية الشكل وفى أحلى منها كتير جدا بس اللى بيجذبك ليها المحتوى .. زي الفرق بين تزويق الأكل وطمعه .. فى مدونات طعمها تحفة وشكلها عادي


بوست جميل وتسلسل رائع للأفكار
:)
تحياتي

WINNER يقول...



انسانة.
أهلا بيكي.
من حقك تختاري اللون اللي يعجبك لمدونتك. لكن زي ما قلت إن اللون الأسود مش مريح بالنسبة ليا، مش معنى كدة إنه غير مريح للبشرية كلها، ده رأي فردي، و أكيد فيه ناس كتير بتحب اللون الأسود.

و عندك حقاً جداً إن محتوى المدونة أهم شئ. لكن الفكرة إن إيه اللي يخليني أقرا المدونة عشان أعجب بمحتواها!؟
في وجود هذا الكم من المدونات هيكون من الصعب قراءة كل المدونات عشان استخرج ذوات المحتوى الجيد.

أهلاً بيكي دايماً و شرفتي المدونة.

Big Code يقول...

اتفق معك في الكثير من القواعد التي وضعتها
هناك مدونات كثيرة تفقد مضمونها بسبب شكلها

WINNER يقول...



Big Code.
مرحباً.
شرفت المدونة.

خمسة فضفضة يقول...

حاجات كتير من اللي حضرتك قلتها باحطها في الاعتبار بس مش دايما بيوصل الامر اني اغلق المدونه ومادخلهاش تاني

صحيح باحب ان كل المواصفات دي تبقي موجوده بس ممكن جدا موضوعات المدونه تشدني وتجبرني اني ابقي فيها لحد ما خلص كل البوستات وساعت تانيه تبقي مدونه شيك ورقيقه بس اقفلها بعد اول سطر

وفي الاخر دي كلها مسالة ازواق

سلام

WINNER يقول...



خمسة فضفضة.
أهلاً بيكي و شرفتي المدونة.
فعلاً الأذواق بتلعب دور كبير في النقطة دي.
شكل المدونة مش لازم يتطابق مع مضمونها.
فيه مدونات شكلها حلو جداً و مضمونها أي كلام.
و فيه مدونات بسيطة جداً و مضمونها رائع.

عـلا - من غـزة يقول...

قادتني تدوينة انسانة الجديدة الى هنا .. وانت محق بالفعل في معظم ما ذكرته من نقاط الجذب وبخااااصة نقطة الاطالة .. واحاول دائما ان انتبه لهذا النقطة عندما اكتب ..
الآن دعني اخبرك ان الطريقة التي اخترتها انت في اضافة التعليقات (في نافذة جديدة) هذه .. تعتبر من احد العوامل التي لا تشجعني على التعليق :)) لذلك اقتضى التنويه

تحياتي :)

WINNER يقول...



علا - من عزة.
أولاً لو انتي من أهل غزة فاحب اعتذرك بالنيابة عن كل المصريين اللي يقدروا يعملوا و ما عملوش.

شرفني وجودك يافندم. و شكراً على تعليقك.

بالنسبة لنقطة النافذة المنبثقة فأنا اخترتها مخصوص لأنها أسهل. بحيث اللي هيكتب تعليق مش هيضطر يسيب الصفحة اللي موجود فيه. هتتفتحله صفحة جديدة.
يمكن انتي مثلاً بتدخلي النت من موبايل!

شكراً على التنوية يافندم.

و اتمنى تكرار الزيارة.



سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك