07 مايو 2010

مصطلحات - 1


مصطلحات


هناك العديد من المصطلحات التي نسمعها أو نقرأها و لا يمكننا تحديد المقصود منها بالضبط. سمعنا كثيراً عن الشيوعية و الاشتراكية و النازية و الشوفينية و الليبرالية و مصطلحات كهذه التي غالباً ما تكون حكراً على طبقة المثقفين، و يبقى دور باقي الناس هو الاستماع دون فهم ما يعنيه هذا اللفظ أو هذا المصطلح. منذ عدة سنوات بحثت عن معاني بعض هذه المصطلحات (من باب العلم بالشئ) لكي أتمكن من فهم ما يقوله هؤلاء المثقفون. ليس الأمر مقتصراً على معرفة المصطلح لأكون (عارف) و لكن من المهم ألا أكون (جاهل) حتى لا أسمع مصطلح مثل (الشيوعية) و أعتقد أنه مذهب ديني كافر!

سأحاول أن أعرض بعض هذه المصطلحات، و سأحرص على أن تكون الأكثر شيوعاً لمنع الإطالة، و قد يحتاج الأمر لأكثر من تدوينة لتغطية المصطلحات المهمة. و أود التنوية إلى أن هذه المصطلحات تم جمعها من شبكة الإنترنت من مواقع متعددة، و أنا لم أفعل شئ سوى جمعها في مكان واحد مع بعض التعديلات الطفيفة التي تضيف ألفاظ أسهل أو تحذف أجزاء صعبة للوصول لأبسط صورة ممكنة للمصطلح تسمح للقارئ بفهمه بسهولة و يسر. و نبدأ بسم الله.
...

أيدولوجيا .. Ideology


ظهرت في بداية القرن التاسع عشر وكانت تعني في الأصل (علم الأفكار) ولكنها اتخذت بمرور الزمن صبغة سياسية وأصبحت تشير إلى مجموعة متجانسة من الأفكار والمعتقدات السياسية والاجتماعية (كالأفكار الشيوعية، والمبادئ النازية، والمعتقدات الفاشية). و هي مصطلح لاتيني في الأصل يعني علم الأفكار، وكشيء مقابل للعالم المحسوس وربما مناقض له.



البيروقراطية .. Buraeucracy

مشتقة في الأصل من (المكاتب)، وتعني تحكم المكاتب و الموظفين في الحياة الاجتماعية. و تطلق على سيطرة النظام الإداري في المؤسسات والإدارات الحكومية التي تتعامل مباشرة مع الجمهور. حيث يقوم موظفو هذه الإدارات بالتطبيق الحرفي الممل لهذا النظام عند استلامهم لمعاملات الجمهور، وعدم تجاوزهم لأي من مفردات وضوابط هذا النظام مهما كانت صغيرة وغير ذات أهمية، مما يؤدي إلى تعقيد الإجراءات وتعطيل معاملات الجمهور. وهذا التعقيد الشديد والروتين الممل يؤدي إلى الفساد وتفشي الرشوة والواسطة وغيرها من الوسائل التي يلجأ إليها بعض الناس لإنجاز معاملاتهم وعدم تعطيلها.



الفاشية .. Fascism 

الفاشية تشير غالباً إلى حكومة مستبدة يرأسها نظام دكتاتوري. و هي نظام فكري عنصري يقوم على تمجيد الفرد على حساب اضطهاد جماعي للشعوب، والفاشية تتمثل بسيطرة فئة دكتاتورية ضعيفة على مقدرات الأمة ككل، طريقها في ذلك العنف وسفك الدماء والحقد على حركة الشعب وحريته. والطرازالأوروبي يتمثل بنظام هتلر وفرانكو وموسيليني. واشتق اسم الفاشية من لفظ فاشيو الإيطالي ويعني حزمة من القضبان استخدمت رمزاً رومانياً يعني الوحدة والقوة، كما أنها تعني الجماعة التي انفصلت عن الحزب الاشتراكي الإيطالي بعد الحرب بزعامة موسيليني الذي يعتبر أول من نادى بالفاشية كمذهب سياسي.


النازية .. Nazism 

مذهب سياسي يشير مباشرة إلى نظام هتلر الذي حكم ألمانيا في ثلاثينيات القرن الماضي وسبب اشتعال الحرب العالمية الثانية. والنازية تعريف مختصر لـ «الوطنية الاشتراكية» التي تمزج بين الاعتزاز الوطني المتطرف، و النهج الاشتراكي المرن (الذي يسمح بتواجد الرأسمالية والثروات الفردية).
هناك علاقة قوية بين النازية والفاشية. و لكن مصطلح النازية يشار به عادة للفكر والسياسة في ألمانيا النازية وحدها، بينما تحمل الفاشية معنى أكثر عمومية، للإشارة إلى طيف أعرض من الحركات السياسة التي وجدت في الكثير من الدول، وتصنف النازية عادة كشكل من أشكال الفاشية.


الكونفوشيوسية .. Confucianism 

ديانة الصين الرئيسية. و كونفشيوس معلم صيني أصدر تعاليم أخلاقية، مع الزمن تحولت إلى دين. و هي نظام للقيم العلمانية في المجتمع الصيني، وأساس هذه الحضارة هو أن الأشياء المختلفة تكمل بعضها البعض. تؤمن وتدعو إلى فكرة "التجانس بين المختلفين" منذ القدم وما زالت تلتزم بها حالياً، ومحور فكرة "التجانس بين المختلفين" يتمثل في أن كل شيء يختلف عن غيره ولكن الأشياء المختلفة تكمل بعضها البعض، وذلك يخلق وضعاً متجانساً. ومثل هذه الحضارة لا يمكن أن تبادر إلى إثارة صراع أياً كان، ولا ممارسة أي تهديد على غيرها. حضارة معتدلة متسامحة ولا يوجد فيها أي عامل يؤدي إلى اتخاذ العنف والقوة في التعامل مع الأمور.


دوجمائية .. Dogmatism 

نهج فكري يقوم على التزمت والإيمان المطلق بامتلاك الحقيقة. والكلمة تعني في الأصل (الصحة المطلقة)، ولقد اكتسب مغزى سياسياً واجتماعياً سلبياً ليصف المناهج والأساليب الفكرية المتعصبة والمتحجرة والتي تجافي المنطق والمعقول. وهناك بعض الحركات مثل الشيوعية والفاشية وبعض الحركات الدينية المتزمتة تعتمد هذا النهج وتصف كل خروج عن مقولاتها وعقائدها بالانحراف.


ديماجوجية .. Demagogy 

كلمة يونانية في الأصل تعني العمل الشعبي أو العمل من أجل الشعب.
و لكن هي اليوم تدل على مجموعة الأساليب والخطابات والمناورات والحيَل السياسية التي يلجأ إليها السياسيون لإغراء الشعب أو الجماهير بوعود كاذبة أو خدّاعة، وذلك ظاهرياً من أجل مصلحة الشعب، وعملياً من أجل الوصول الى الحكم. لذا فإن الديماغوجية هي موقف شخص أو جماعة يقوم على إطراء وتملق الطموحات والعواطف الشعبية بهدف الوصول الى تأييد الرأي العام.


البروليتاريا .. Proletaria 

كانت قديماً تعني المواطنين من الدرجة السادسة، الذين لا يدفعون الضرائب، فقط هم لإنجاب الأولاد الذين سيصبحون عبيداً و جنوداً في المجتمع الروماني. وفي بدايات القرن التاسع عشر أصبح المصطلح يدل على الطبقات التي لا تملك شيئـاً ولا تستطيع الاستمرار بالحياة إلا بعملها، كطبقة بائسة و معدومة. وعند ماركس هم طبقة العمال الحديثين الذين لا يعيشون إلا بقدر ما يجدون عملا، ولا يجدون عملا إلا إذا كان العمل يزيد رأس المال.
و هي مصطلح سياسي يُطلق على طبقة العمال الأجراء الذين يشتغلون في الإنتاج الصناعي ومصدر دخلهم هو بيع ما يملكون من قوة العمل، وبهذا فهم يبيعون أنفسهم كأي سلعة تجارية. و هذه الطبقة تعاني من الفقر نتيجة الاستغلال الرأسمالي لها، ولأنها هي التي تتأثر من غيرها بحالات الكساد والأزمات الدورية، وتتحمل هذه الطبقة جميع أعباء المجتمع دون التمتع بمميزات متكافئة لجهودها.


البرجوازية .. bourgeoisie 


كلمة مشتقة عن الفرنسية "بورجوا" و تعني سكان المدن. و تبلورت بعد ذلك لتعني الطبقة الوسطى في المجتمع.
طبقة اجتماعية ارتبطت تاريخياً من حيث نشأتها بالمدن أو القرى الكبيرة ذات الأسواق التجارية، وكانت مميزة عن طبقتي العمال والنبلاء، وبالتالي كانت ترمز إلى طبقة التجار وأصحاب الأعمال و المحلات العامة، والمعنيين بالإشراف على شؤون الصناعة والتجارة. وقد قامت البرجوازية على أنقاض النظام الإقطاعي وازدياد التجارة الدولية بين الشرق والغرب على أثر الحروب الصليبية.


الليبرالية (التحررية) .. Liberalism 


كلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية " لبرلز" أي ما يتفق مع الإنسان الحر ويتوافق مع الحرية الفردية. الشخص الليبرالي هو الشخص المعتقد بالحرية المطلقة، فهو يدعوا إلى التحرر من المبادئ والمفاهيم الموروثة من المجتمع.

و هي مذهب رأسمالي اقترن ظهوره بالثورة الصناعية وظهور الطبقة البرجوازية الوسطى في المجتمعات الأوروبية، وتمثل الليبرالية صراع الطبقة الصناعية والتجارية التي ظهرت مع الثورة الصناعية ضد القوى التقليدية الإقطاعية التي كانت تجمع بين الملكية الاستبدادية والكنيسة.
وتعني الليبرالية إنشاء حكومة برلمانية يتم فيها حق التمثيل السياسي لجميع المواطنين، و حرية الكلمة و العبادة، و إلغاء الامتيازات الطبقية، و حرية التجارة الخارجية، و عدم تدخل الدولة في شؤون الاقتصاد إلا إذا كان هذا التدخل يؤمن الحد الأدنى من الحرية الاقتصادية لجميع المواطنين.
 


يـُستكمل في تدوينة قادمة ...



هناك 4 تعليقات:

Big Code يقول...

اسف على تكرار التعليق ذاته
هناك خطأ ما حدث

WINNER يقول...



Big Code.

أنا سعيد لسعادتك.

و العفو.

ولا يهمك. علق و احذف براحتك. اعتبرها زي مدونتك :)


alo2ah يقول...

:) فكرة جميلة جدا ومفيدة جدا :)

WINNER يقول...




alo2ah.
شكراً جداً.
شرفتينا يافندم.



سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك