23 يونيو 2010

مـلـل

مـلـل


أحياناً نفقد الاهتمام بالأشياء، بالأشخاص، بالوقت، بالأماكن، و حتى الاهتمام بأنفسنا و حياتنا.
حالة ذعر هادئ، و ركض بطئ.
إنه الكابوس الذي تحاول فيه الفرار من الوحش الضخم و تجد أقدامك تتحرك بالتصوير البطئ.
تراكم بطيئ لسائل في مساحة صغيرة.
يبدأ شعور بعدم الراحة، يعقبه ألم طفيف، يليه ألم شديد، يتبعه عدم اتزان و قلة تركيز، و ينتهي بصمت غريب نتيجة عدم القدرة على الشعور بمزيد من الألم.

في غرفة مغلقة، قم بتشغيل صوت ذي وتيرة واحدة.
تعتاده.
ارفعه أكثر.
يمكن أن تتحمله لبعض الوقت.
انتظر بعض الوقت، ثم زد من حدته.
تشعر بالضيق و التوتر.
ارفعه أكثر و أكثر.
تبدأ في الشعور بالألم و عدم التركيز.
زد الصوت و ستصل للدرجة التي يختفي فيها كل شئ، لم تعد تسمع أي شئ.

الاكتئاب هو حالة شديدة من فقد الاهتمام، عدم القدرة على الاستمتاع، الانعزال و حب الوحدة، و عدم الرغبة في الكلام أو الطعام أو حتى الحياة.
تقريباً 10% من مرضى الاكتئاب يجدون راحتهم الأخيرة في الانتحار.
إنهم غير مهتمين بالحياة، لم تعد عندهم الرغبة في المزيد.
خلل كيميائي في المخ أو ضغط نفسي أو مزيج من الاثنين.
لا يهم.
النتيجة شخص يفقد القدرة على الاستمتاع بالأشياء، و يفقد السعادة في مكان ما لا يذكره.
موته و حياته - بالنسبة له - سيان.

لماذا نملّ ؟
سؤال غريب لا يمكن الإجابة عليه ببساطة.
تكرار الأشياء بصورة روتينية.
التزامنا بالقيام بعمل أشياء لا نحبها و لا نجد سعادتنا فيها.
(دراسة غير مرغوبة، عمل غير محبوب).
التواجد في أماكن لا تناسب الحالة المزاجية، أو لا نحب وجودنا فيها.
وجود أشخاص يضفون على حياتنا جوّاً حزيناً مملاً كئيباً.

الحزن مُعدٍ بشكل كبير.
إن لم تستطع أن تساعد شخصاً حزينـاً على التخلص من حزنه فابتعد عنه لأنه سينقل لكَ حزنه بالتدريج.

صدامات الحياة اليومية عندما تكون أكبر من قدراتنا على التحمل، أو تتراكم مع مرور الوقت، تشكل عبءاً على أرواحنا.

هناك أسباب كثيرة يمكنها أن تؤدي بنا إلى الملل و الحزن و عدم الرغبة.
كل هذه الأسباب يمكن تفاديها، و يمكن التخلص منها.

 
سيأتي ذلك اليوم الذي تكون فيه السعادة متوفرة حتى تنسينا كل لحظات الحزن و الملل.

 
يمكننا ببساطة أن ننصح الآخرين بتجنب الضغط و عدم التعرض للتوتر العصبي، لكن نحن أنفسنا لا يمكننا فعل ذلك.

القليل من عدم الاهتمام قد يكون جيداً، يجنبنا التمسّك الشديد بالأشياء.
القليل من اللامبالاة يمكنه أن يشعرنا بسعادة البلهاء، سنكون بلهاء لبعض الوقت لكننا سنشعر بالسعادة.
لا تحاولوا الشعور بالذكاء و القوة و التميز طوال الوقت، لكل شئ ضريبة، فلا تحصل على شئ مجانـاً.
القليل من الحماقة أو البلاهة قد يفيد لإراحة عقولنا من الملل و الضغط والتوتر المستمر.


أحـمـد فـايـز


ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك