11 يوليو 2010

الرجل الجالس في انتظار الحافلة

الرجل الجالس في انتظار الحافلة



هذا الرجلُ الجالسُ في انتظارِ الحافلةِ هو أنـا.


عندما استلمتُ الرسالة بدأتُ في جمعِ أشيائي في حقيبة. ليس عندي أشياءٌ كثيرة. أسكنُ بغرفةٍ محدودةِ المساحة. جميعُ أشيائي يمكنُ جمعها في حقيبةٍ صغيرة. الأثاثُ القديمُ لا يستحقُّ العناء، والرسومُ التي رسمتها على الجدرانِ لا يمكنُ أخذها معي. لذا احتوتْ الحقيبة على ثوبٍ وحيد وكتابٍ كنتُ قد وجدته عند حاويةِ القمامةِ في الشارعِ المجاور وقلمِ ألوانٍ يرسمُ الأزرقَ الباهت. أغلقتُ بابَ الغرفةِ خلفي وأنا أعلمُ يقيناً أنني لن أعودَ إليها مجدداً.


كنتُ في ذلك اليومِ أشعرُ بسعادةٍ غريبة، لم أتعوّدْ على هذه السعادة، لم أصادفها كثيراً. بخطواتٍ شبه مُسرِعة اتجهتُ مباشرةً نحوَ مكانِ انتظارِ الحافلات والذي يبعدُ أكثرَ من كيلو متر عن مسكني. كنتُ قد اعتدتُ المشي ليلاً ونهاراً فلم يكن يتعبني المشي أبداً وتعلمتُ كيف أقضي وقتي في المشي دون مللٍ أو إرهاق.


عند وصولي لمكانِ انتظارِ الحافلات لم يكن هناك أحد، أعتقدُ أنّ الوقتَ كان مبكراً، ربما الساعة لم تتجاوزْ السادسة صباحاً. جلستُ، وضعتُ حقيبتي إلى جواري، وانتظرتُ. انتظرتُ أكثرَ من ساعةٍ حتى وصولَ أول الحافلات، ولم أستقلها. أخرجتُ الرسالة من جيبي لأقرأها مجدداً وكان مكتوبٌ فيها كلمة واحدة فقط (ارحل) وهذا ما أفعلهُ الآن.


عند وصولِ الحافلة الثانية كنتُ مستعداً لها. في الحقيقة لم أكن أنوي استخدامَ الحافلة للانتقالِ بالشكلِ التقليدي! سأرحلُ بأسلوبٍ مختلف. يقولون أنّ الرسالة التي كانت بحوزتي مكتوبة بخطِّ يدي!


هذا الرجلُ الجالسُ في انتظارِ الحافلةِ لم يَعُدْ أنا بعد الآن!




أحمد فايز


هناك 8 تعليقات:

Dr_Nada89 يقول...

ازيك يا د/ أحمد
يا رب تكون بخير
ايه يا عم الألغاز دي بس
أحسنت

© EslaM يقول...

ربنا يستر

WINNER يقول...



الحمد لله يا د/ ندى.
ايه أخبارك انتي و أخبار الدراسة معاكي؟

مفيش ألغاز و لا حاجة. دي حبة سيكولوجيات كدة :)

أشكرك.

WINNER يقول...



ربنا يسترها معانا دايماً.

لكن بالنسبة للراجل اللي كان (راحل) فده مات خلاص الله يرحمه بقى.

منوّر يا بيه.

السُـلطانة يقول...

كلمة واحدة فقط قد تغير مجرى حياتنا للأبد .. (قاوم)!!!!!!!!

WINNER يقول...



السلطانة.

أهلاً و سهلاً.

سنقاوم.


© EslaM يقول...

أيوة مانا واخد بالي إنه خد استمارة ستة
عشان كده باقول ربنا يستر
يمكن الواحد يفكر يرحل بسبب الكلية اللذيذة دي
:)

WINNER يقول...




احنا رحلنا خلاص يا إسلام.

نحن أشباح تمشي على الأرض.




سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك