24 أغسطس 2010

15 رمضان - إفطار عائلي



إفطار عائلي




ونستكمل الأعمال الخاصة برمضان.

الإفطار العائلي في رمضان من الأمور الرائعة، حيث يجتمع أفراد العائلة على مائدة واحدة، كبيرهم وصغيرهم، بعيدهم وقريبهم، يتسامرون ويتقاربون ويتواصلون. وفي الأجواء الإيمانية لهذا الشهر المبارك تصفو النفوس وتتآلف الأرواح.

الإفطار العائلي يحقق أكثر من فائدة، فهو من صلة الأرحام، ويحقق تفطير الصائمين، كما أنه مناسبة جيدة لحل الخلافات والخصومات بين أفراد العائلة. والإفطار العائلي فرصة للتعارف بين الأشخاص، هؤلاء الذين لا يلتقون إلا قليلاً، لبُعد المسافة، أو بُعد القرابة، كما يساعد على التواصل بين الأجيال المختلفة، من أطفال العائلة، إلى شبابها، إلى رجالها، إلى شيوخها، هذا التواصل مفيد لنقل الخبرات ومتغيرات الحياة.


تلخيصاً:
- إذا استطعتَ أن تقيم إفطاراً عائلياً بشكل منفرد فافعل.
- أو يمكن التنسيق بين أفراد العائلة لتحقيق الأمر.
- وإذا دُعيتَ إلى إفطار عائلي فاذهب، لا تتكاسل أو تنشغل.



هناك 4 تعليقات:

Alaa Salim - علاء سالم يقول...

السلام عليكم

فعلاً ما أجملها هذه القيم الرمضانيه الجميله وما أحوجنا إليها في هذا الزمان

Dr_Nada89 يقول...

السلام عليكم
ازيك يا د/أحمد
يا رب تكون بخير
بقالك فترة مش بتكتب
لعله خير ...
تحياتي،،،،

اقصوصه يقول...

رمضان كريم :)

WINNER يقول...

رد متأخر.

علاء:
منوّر. ربنا يتقبل منك.

ندى:
أشكرك على السؤال.
الحمد لله على كل حال.
إنها تقلبات الحياة.

أقصوصة:
الله أكرم.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك