03 نوفمبر 2010

كلُّ عام ٍ نلتقي




كلُّ عامٍ نلتقي

في كلِّ عامٍ نلتقي
ساعةً أو ساعتينْ
و نفترقْ
و الشوقُ في همٍّ عظيمٍ يحترقْ
و نختفي
و ندورُ في دنيا الهروبِ
في دوّامةِ الصمتِ
و نشتهي لقاءَنا
و نموتُ كلَّ عامٍ
موتةً أو موتتيْنْ
..
في كلِّ عامٍ
أكتبُ إليكِ رسالةً
و تكتبينَ
و الرسائلُ لا تصِلُ
و تكذبينَ حينَ تدّعينَ
أنّكِ بأحسنِ حالٍ
و أكذبُ حينَ أدّعي
أنّي بخيرٍ
و نسلّمُ مُسرعيْنِ
و ترحلينَ
تُلقينَ نحوي قبلَ التفرُّقِ
نظرةً أو نظرتيْنْ
..
لقد تعبتُ من السفرِ
و تعبتُ من صمتي
و تعبتُ من كلماتِنا الحمقاءِ
و الموتِ
و تعبتُ من غباءِنا
و غربتِنا
و تعبتُ من حبسِ اشتهاءاتِنا
و تعبتُ من كلِّ الكلامِ الكاذبِ
و لم يبقَ في العمرِ الذي أضعناهُ
غيرُ لحظةٍ أو لحظتيْنْ
..

أحمد فايز



ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك