27 نوفمبر 2010

لُعْبَة




لُعْبَة

سأعُدُّ إلى عشرةْ
اختبئوا
وسأبحثُ عنكم
ومن أمسكُهُ سأقطّعُ منهُ الأوصالْ
وسأُخرِجُ أمعاءَهْ
وسأصنعُ منها بالوناً
وسأُفرغ ُ مُخَّهْ
وسأملأُ تجويفَ الرأس ِترابْ
وسأُطفئُ في فمِهِ أعقابَ سجائرْ
وسألبسُ يدَهُ قفّازاً
وسأصنعُ من جلدِ الظهرِ جواربْ
وقِرابْ
وسأجعلُ من عينيهِ دُمَىً
وأُعِدُّ من الكبدِ عشاءً
والدمُّ شرابْ
..
سأعُدُّ إلى عشرةْ
اختبئوا
وسأُلقي قنبلةً عندَ مخابئِكم
وسأضحكُ حينَ أشاهدُكم
من دونِ حِرَاكْ
وسأقفزُ بين الأجزاءِ المنتشرةِ
وألطّخُ كفّيَّ
وأرسمُ فوقَ الأبوابْ
وسأجمعُ أطرافاً
وأبدلُّها
وسأصنعُ منها مسخاً
وأسامرُهُ
وأضاحكُهُ
وأشاركُهُ كأسَ شرابْ
..
هيّا..
سأعُدُّ إلى عشرةْ
من يلعبْ!
..

أحمد فايز


 

هناك 4 تعليقات:

Unique يقول...

متأكد إنها لعبة ؟؟؟
:)

WINNER يقول...



لبنى:

يمكن عنيفة شوية !

أصل دي لعبة ولاد !

:)


الحسينى يقول...

غداً ينتهى دوره فى اللعب وتتبدل الأدوار ويختبىء هو ويقوم من بين الأجزاء المنتشرة من يعد العشرة
تحياتى للتعبير الأكثر من رائع

WINNER يقول...


الحسيني:
جميل تعليقك.
الأيام دول.

أشكرك.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك