31 ديسمبر 2010

2010 / 2011



في نهاية عام 2009، 31 ديسمبر، كتبت موضوع سـنـة جـديـدة، و ما أريد قوله هذه المرة لا يختلف كثيراً عما قلتُ من قبل. ربما سأزيد تلخيصاً لعامي 2010 و 2011.

لستُ أقيـّم الأعوام، و لا أصنفها حسب الحُسْن و السوء. لا يوجد عندي ما يُسمَّى بعام جيد أو عام سئ، فأنا أقيـّم المواقف و الأحداث، و ربما الأيام، لكن تقييم عام كامل، عام شخصي، لهوَ مهمة صعبة، ربما لأنه لا توجد عندي أحداث عظيمة تـُفضِّل الأعوام بعضها على بعض، أو لأنني لا أنفعل كثيراً مع الأشياء، فلا أعتبرها سيئة جداً و لا جيدة جداً، ففي النهاية يكون أي عام هو خليط من الحَسَن و السيئ.



2010:

- مما يميز 2010 أنه العام الأخير في الكلية (البكالوريوس)، و مع بداية العام الجديد سأبدأ إن شاء الله مرحلة مختلفة تماماً، سأبدأ (الامتياز)، و سأصبح طبيباً يكتشف العلل و يعالج الأدواء.
السنة السادسة هي الأكبر و الأطول و الأصعب، هي الفيصل بين حياة عادية فيها الطالب طالب علم لا مسئولية عليه، و بين طبيب مسئول عن حيوات و أرواح.
ست سنوات طويلة في دراسة الطب انتهت و كأنها البارحة، تجعل نظرة أي شخص للحياة بأسرها مختلفة، فالعلم يفتح آفاقـاً جديدة، و العلم الطبي خاصة يرفع المراتب و يعلي الدرجات، و بزيادة الشرف و الكرامة تزداد المسئولية.

حياة الطبيب مختلفة عن حياة أي شخص، و طبيعة عمله مختلفة عن أي عمل، و لا أقول ذلك بسبب كوني طبيباً، و لكن الحق يقال، فالأمر ليس سهلاً، لم يكن و لن يكون، و لذلك على كل من يرغب الالتحاق بركب الأطباء، و من يريد لولده أن يصبح (دكتور)، عليه أن يفكر جيداً، ثم يفكر مرة أخرى، فالطب ليس مهنة مريحة، فهو يبدأ بدراسة لا تنتهي حتى تفارق الأرواح الأبدان.


- أنهيتُ قائمة قراءات 2010، و أعتقد أنها قائمة قصيرة، و السبب أن عام البكالوريوس لا يسمح بقراءة، و لا بأيِّ شئ سوى الدراسة. استفدتُ من قراءة هذه الكتب، و تعرفتُ على أشياء جديدة، و تعلمتُ أشياءً.


- أهداف 2010 لم أحققها جميعاً بالتأكيد، بعضها لن أعرف أنه تحقق إلا بعد حين، و البعض أسقطتهُ من الحسابات.


- في 2010 تعرفتُ على مدونين رائعين، تابعتُ كتاباتهم و تابعوا ما أكتب، و تعرفتُ أكثر عليهم كأشخاص بالإضافة إلى مدونين. سأذكر منهم تسنيم، رضوى، لبنى، و منى. أشكرهنّ جميعاً، و أشكر كل من أضاف شيئاً جيداً إلى حياتي، و أشكر الزوار الكرام، و أرجو أن أكتب ما ينفع.



2011:

كالعادة هناك قائمة بأهداف 2011، كما أن هناك قائمة قراءات 2011.

الأمال عريضة، و العام الجديد سيكشف الكثير، و هو بداية مرحلة جديدة في الحياة، مرحلة مختلفة تماماً، حيث أنضم إلى جموع القوى العاملة، أول عمل أعمله و أتكسّب منه، سأكون طبيباً، و أسأل الله التوفيق.

أسأل الله خير هذا العام و خير ما فيه، و أعوذ به من شره و من شر ما فيه.



[ملحوظة: أنا لا أحتفل برأس السنة (الكريسماس). ليس حدثـاً مميزاً بالنسبة لي]



هناك 5 تعليقات:

Unique يقول...

تمنياتي لك بسنوات جديدة من النجاح تدوينيا وعمليا وشخصيا
شكرا

WINNER يقول...



لبنى:

أشكرك.

كل سنة و انتي أفضل.

الحسينى يقول...

وفقك الله فى دراستك لقد كنت أعتقد أنك أكبر سناً ربما بسبب رزانة كتاباتك :)
أتمنى لك أعوام مليئة بالأوقات السعيدة.
تحياتى

WINNER يقول...



الحسيني:

أشكرك.

و لك المثل.


Plogs يقول...

This is such a nice addition thanks!!!
غلا الروح
شات
صوتي
دردشه صوتيه
شات الغلا
صوتية الغلا
غلا الصوتيه
شات الروح
شات صوتي غلا
شات صوتي
شات غلا
إشتراكات الصوتي
فعاليات الصوتي
برامج صوتيه
شات صوتي


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك