28 فبراير 2011

ألم الروح

(Journey to the Soul - By: Douglas Duerring)


جلسَتْ على طرفِ السريرِ أمامي، وفي عينيها ترقُّبٌ ممزوجٌ بالرهبةِ. اقتربتُ منها، ابتسمتُ في وجهها، ومددتُ يدي فأمسكتُ يدها، أحسستُ بنبضها، قوياً ورقيقاً في ذاتِ الوقتِ. مسحتُ بكفّي على جبهتها، كانت دافئةً. في عينيها تساؤلٌ وانتظارٌ، وتسري في كفها رعدةٌ حاولتِ السيطرةَ عليها، وفشلـَتْ.

شرعَتْ في البكاءِ، وازدادَ ارتعادُ كفها في يدي، وتسارعَ النبضُ. حاولتُ تهدئتها، وأخبرتها أنّ كلَّ شئٍ على ما يرام. كانت بينَ الحينِ والحينِ ترفعُ كفها لتمسحَ دمعاتٍ على وجنتيها، وأحياناً تضعُ يديها على وجهها لتخفي عينين خائفتين حائرتين وحيدتين.

في حزنها وخوفها بدَتْ حركاتها طفولية. عينان زائغتان، ترفضُ الإجابةَ عن سؤالٍ بسيطٍ؛ (ما بكِ؟ لابد وأنّ هناك شيئاً أكبر من مجرد ألمٍ يجتاحكِ!)، على الأقل ليس جسدياً، هناك شئٌ في الروح يؤلمها.

اشتكتْ من أنّ قلبها ينتفضُ بداخلها، ضرباته سريعةٌ، وتنفّسها يزداد صعوبةً، وأحشاءها تشكو اضطراباً. تتكلمُ قليلاً، وتبكي قليلاً، ووجهها مرسومٌ عليه غُربةٌ تدلُّ على أنها وحيدةٌ في هذه الدنيا.

غِبْتُ لدقائقٍ، وعُدْتُ بحلٍّ سريعٍ مؤقتٍ لألمِ أحشائها المضطربةِ المتوجّعةِ. أمسكتُ كفها، ونظرتُ فيه بعمقٍ، ضغطتُ قليلاً حتى بدت عروقها أكثر وضوحاً، لمستُ عروقها برقّةٍ، واخترتُ أحد العروقِ، وغرستُ فيه إبرةً، يسري خلالها سائلٌ سحريٌّ مكوّنٌ من (بسكوبان، بريمبران، وزانتاك)!



هناك 13 تعليقًا:

ايثار يقول...

إذا كان مفعول الابرة كويس
يريت آخد وحدة..

WINNER يقول...



ايثار:
هي الابرة كويسة. بس الطريقة بتفرق.
:)

الحسينى يقول...

الأبرة علاج لألم الجسد ولكن ماذا لألم الروح؟
دمت سالماً

WINNER يقول...



الحسيني:
ألم الروح .. يخف بالمشاركة و الترويح.

شرفتنا.

طالبة مقهورة ..درجة أولى يقول...

:(
مبحبش الحقن

بوست اكتر من رائع برغم قصره
جرعة مكثفة

WINNER يقول...



رضوى:

فيه اقراص :)

شكراً لتشريفك لينا.


أميرة يقول...

هي الحقنة هايلة فعلا لأنك حصرت فيها كل حاجة ، مسكن تلاقي ، علاج للغثيان تلاقي ، علاج للمعدة تلاقي ..
بس هتعملهم mixing في سرنجة واحدة إزاي ؟؟
البسكوبان 2 مل
و البريمبران 2 مل
و الزانتاك 5 مل
:)

متقوليش في سرنجة 10 مل عشان كده البنت هتموت في إيدك لما تشوف شكلها بس
:)))

WINNER يقول...



أميرة:

هي سرنجة 5 مل بتاخد التلاتة. في الطوارئ موجود نفس المادة الفعالة في الامبولات دي بس بأسماء تجارية مختلفة.

:)

أميرة يقول...

أنا فاهمة إن شركات الأدوية بتصنّع نفس منتجاتها بس للطوارئ و التأمين الصحي بإسم المادة الفعالة .. بس لازلت هناك مشكلة ..
الأمبولات دي تركيزات معينة ، يعني لو كانوا يقدروا يعملوا الزانتاك 2 مل بدل 5 مل مكانوش اتأخروا .. بس هو دوبانه كده .. ميعرفوش يزودوه عن كده ..

و ده معناااااه -إيه الرغي ده- إن اللي بتدوه في الطوارئ مش نفس التركيز .. مخفف يعني ، ده طبعا لو هتمشيها سرنجة 5 مل :)

أنا عمالة أتفلحس :)

WINNER يقول...



أميرة:

هو انتي دكتورة أو طالبة طب ؟
:)

مش لازم يكون الدوا باسم المادة الفعالة. البوسكبان مثلاً موجود باسم يو-سبازم و ده أمبول 1 مل على ما أعتقد. و الزنتاك موجود باسم رانيتيدين (و دي المادة الفعالة برضه) 10مجم/2مل).

المهم بندي (الكوكتيل) ده، بوسكبان-زنتاك-بريمبران في حقنة واحدة وريد.


أميرة يقول...

مش بقولك مخففة :)
فعلا إنت بتقول تركيز ال Ranitidine
10 mg في ال 2 مل ..
بينما الزانتاك في السوق 50 mg في ال 5 مل :)

أيوة كده يبقى مظبوط .. :)


أنا صيدلانية :)

WINNER يقول...



أميرة:

آسف.
وقع خطأ فادح.
10مجم/2مل ده البريمبران. الزانتاك و أمثاله فعلاً بيبقى 50مجم.
:)

أهلاً بيكي و بكل السادة الصيادلة.

أميرة يقول...

لأ آسف إيه بس .. أنا اللي آسفة عشان قلبت الموضوع أدوية و إنت أساسا كاتب بوست ساخر :)))

معلش الكار بيغلب ساعات :)))


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك