01 أبريل 2011

الطفلُ أنا

(The Boy And The Gulls - By: Anandaroop Ghosh)



في العتمةِ يطرقُ من الداخلِ.

ثلاثَ طرْقاتٍ.

يختفي الجلدُ بالتدريجِ وكأنكَ تمسحُ البخارَ المتكثّفَ فوقَ صدرٍ زجاجيٍّ.

يبدو ضئيلاً بالداخلِ.

كفّانِ صغيرانِ يستندانِ ويستنجدانِ عَبْرَ الزجاجِ السميكِ.

الطِرْقةُ تـُسمَعُ.

الطَرْقةُ تُحَسُّ.

الطَرْقـةُ توجِعُ.

الطَرْقـةُ تُهشّم الزجاجَ وينطلقُ الطفلُ حافياً يركضُ فوقَ رملٍ مبللٍ عندَ شاطئٍ يُمسِكُ طائرةً ورقيةً ترتفعُ عالياً.

عيناهُ صغيرتانِ، سعيدتانِ، يلمعُ فيهما البحرُ وتُشرقُ الشمسُ بدفئها المعهودِ.

يلوِّحُ من بعيدٍ.

أنا عُدْتُ، طفلاً من جديد.

أنا الطفلُ.. والطفلُ أنا.




هناك 4 تعليقات:

الحسينى يقول...

يااااااه يعود طفلاً من جديد ويركض حافياً على رمال الشاطىء المبللة يطير طيارته الورقيه.
ليتنى هو

WINNER يقول...



ليتنا جميعاً هو !


حسين المتروك يقول...

الطفلُ لا يُقتل، وسيركض باستمرار .. إنّه الطفل، ولا سواه ..

WINNER يقول...



حسين المتروك.

نرجو جميعاً لهذا الطفل السلامة.

شرفت المدونة.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك