03 مايو 2011

سكة سفر

(Coffee Table - By: Diego)



قهوة الساعة الخامسة -على غرار شاي الساعة الخامسة عند الإنجليز- يعتبر إعلاناً لبدأ ليلة جديدة. أصنع القهوة بنفسي على نار هادئة، معتدلة السكر حادة الطعم، أشربها من الفنجان الكبير حتى لا يبقى في الفنجان سوى آثار دوّامة مرّتْ من هنا بعثرتْ كل شئ ورحلتْ. أنظر في الفنجان الفارغ للآثار الباقية أبحث عن طريق. أمامكَ سكة سفر!


أجل، أراها جيداً، ها هي سكة السفر، خط متعرج دقيق بين مرتفعات، لكن لا أدري من أين وإلى أين! نقاط كثيرة متناثرة، ما هي؟ نقاط هامة! أم عوائق! هل هو طريق سفر صحراوي! تبدو الطرق في الفنجان رملية موحشة مبهمة المعالم. تباً للفناجين ولسكك السفر فيها!


في كثير من الأحيان نعتقد أننا غير قابلين للبيع والشراء، أننا نتمتع بمبادئ غير قابلة للمساومة، أننا على قدر كبير من القوة يمكّننا من التصدي للظروف والأحداث. فهل نحن فعلاً غير قابلين للبيع والشراء ونملك مبادئ غير قابلة للمساومة وعلى قدر من القوة يمكّننا من التصدي للظروف والأحداث! دائماً أعتقد أن أفضل ممحِّص للنظرية هو التجربة العملية، يجب أن تتعرض لموقف تضطر فيه للمساومة، للمقاومة، تخضع للضغط، موقف تجد فيه نفسكَ، مبادئكَ، قوتكَ تحت الاختبار. فهل تنجح!


آه.. أيتها الحرية، يا راحة البال، يا سكينة النفس، تعبتُ حقاً من طول المطاردة!




هناك تعليقان (2):

أميرة يقول...

مرّة قريت مقال لـ د. مصطفى محمود ، وكان بيتكلم عن نفس الموضوع ... هل إحنا "شرفاء" فعلا ؟ .. متقدرش تحكم غير لو أخضعت مبادئك دي لتجربة عملية .. تعرف بيها إنت شريف ولاّ لأ ؟ و لأي مدى ؟؟

رأيي إن الواحد بيفضل في الإختبارات دي من أول ما يدخل الكلية ، و بتبقى في شكل أكثر جدية و توحش لما بيشتغل ، الضغوطات فعلا بتكون كبيرة ، ومش دايما بتقدر تتصدى للضغط بشكل مباشر .. خاصة لو الأمر جايلك من رئيسك :) بس بتحاول تخلص الموقف بطريقة أذكى ، عشان يفضل الحق هو اللي فوق ..

WINNER يقول...



أميرة:

الدنيا كلها اختبارات.
:)

شرفتي يافندم.


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك