05 ديسمبر 2011

عندما لا تكفي الكتابة






يحدث كثيراً عندما تمر على العقل فكرة تبدو واعدة كموضوع تدويني، تبدأ هذه الفكرة في التعاظم، وتبدأ المكونات في التجمّع حتى تصبح الفكرة أكبر من أن تُكتب. ويحدث أيضاً أن تمر على العقل فكرة، غالباً أثناء سيري في طريق، أو عندما آوي إلى الفراش، وتبدأ هذه الفكرة في النضوج شيئاً فشيئاً حتى أكاد أتوقف عن السير لكتابتها أو النهوض من الفراش لتسجيلها، ثم تتلاشى هذه الفكرة كما يتلاشى عامود الدخان المتصاعد من عود بخور، وأقول لا بأس، فليست أول ما يضيع ولا آخر ما سيذوب في الأفق. ويحدث كذلك أن تحدثني نفسي بأمر ما، وأتحرّق شوقاً لمشاركته مع قارئ أدّعي أنه هناك ينتظر ما أكتب ليقرأه، ثم أجدني شخصاً يكتب مثل ملايين الناس غيري، ولست أعلمهم ولا أفصحهم ولا أحلاهم حديثاً، فأكتفي بالقراءة!


لا تكفي الكتابة أبداً لإنشاء وطن. فالوطن ليس كتاباً سنجمع من أجله قرائح العظماء ليخطّطوا أركانه ويشكّلوا معالمه. والوطن ليس مقالاً حماسياً سيسري في عقول الناس كما تسري النار في الهشيم. ليست الكلمات أصدقائي هي ما تصنع الأوطان، ليست الكلمات فقط، فالكلمة سراب ما لم تحرّك يد. ولا أدعو بذلك إلى الكفِّ عن الكلام وعن الكتابة، وإنما أدعو لجمع الكلام بالفعل الذي يغيّر الأشياء. فالثورة ما كانت على الورق وإنما على الطرقات، والدم الحقيقي ليس وصفاً أدبياً منمّقاً، وإنما اللزوجة والسخونة واللون الأحمر الفج يتجاوز كل كلمات اللغات. تكلّموا وامنعوا القمامة عن الشوارع، اكتبوا وأفشوا السلام والمحبة بينكم، دوّنوا وكونوا التغيير الذي تريدونه في العالم.


من أجل وطني سأكون تغييراً يحبه الوطن.







هناك 4 تعليقات:

دعاء العطار يقول...

" من أجل وطني سأكون تغييراً يحبه الوطن. "

لو كلنا بقينا كده .. هيبقى الوطن احلى مابنتمناه

:)

WINNER يقول...



دعاء العطار:

لازم كلنا نحاول نكون أفضل ما يمكن. ده حق بلادنا علينا. و حق أنفسنا علينا.

أميرة يقول...

بس تحاول إنت واللي حواليك .. إيد لوحدها مبتسقفش .. بتجيب لصاحبها القلب بس :(

على فكرة إمبارح كنت لسه بفكر في نفس اللي إنت كاتبه ده .. مش بس الأفكار اللي بتتلاشى .. لأ كمان لما أحس إن الكلام مش مستوعب شعوري لحظتها .. مهما فضلت أكتب أو حتى أتكلم ألاقي الألفاظ مش بتسعفني ..

WINNER يقول...



أميرة:

أنا بحاول فعلاً أبدأ بنفسي. بحاول أصنع منها شئ أفضل.


بالنسبة لموضوع الأفكار و الألفاظ. أبسط الجمل هي الطريقة.



سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك