19 فبراير 2012

غرور

(The Moon - By: Sara)




غرور

عزيزتي لا تُقسِمي
بأنّهُ وفقاً لكِ
تتحددُ الفصولُ
تتحرَّكُ النجومُ
تنشرُ الأزهارُ رحيقَها
تُثمِرُ الأشجارُ
و تسافرُ الطيورُ
عزيزتي
لا تبالغي في تقديرِ ذاتِكِ
و كفاكِ غروراً لا أساسَ لهُ
فأنتِِ مجردُ امرأةٍ
من صنفِها تنجبُ الأرضُ
ألوفَ الأُلوفْ
..
عزيزتي توقَّفي عن قطعِ العهودِ
عن إلقاءِ خُطَبٍ رنّانةٍ
عن كذبٍ لا ينتهي
و عن ادِّعاءْ
توقَّفي عن رسمِ ابتسامةٍ بلهاءْ
ساخرةٍ
أو ماكرةٍ
أو من أيِّ الصنوفْ
..
عزيزتي هذا وداعٌ
بلا لقاءٍ محتمَلْ
و بلا أملْ
في رجوعٍ إلى حياةٍ
على كلينا تشتمِلْ
هذا وداعٌ للطريقِ
للأيامِ
للمقاعدِ الخشبيةِ
لأعمدةِ الإنارةِ
للقططِ الشاردةِ الضالَّةِ
للسحابِ
و للقمرِ الصخريِّ الجامدِ
الذي يعكسُ أشعةَ الشمسِ
بطريقةٍ آليةٍ
بلا معانٍ مخفيِّةٍ
هذا وداعٌ بكلِّ المعنى
الذي تحملُهُ الحروفْ
..

أحمد فايز





08 فبراير 2012

صلاة الميّتين

(I died - By: Amelie)





عندما يموتُ تجتمعُ يداهُ على الصدرِ، يداهُ المرتخيتانِ الباردتانِ الشاحبتانِ، برباطٍ أبيضَ، كما لو كانَ راقداً يُصلِّي في خشوع. يهدأُ كما لم يهدأْ من قبل. تُزالُ بقعُ الدمِّ المتناثرةِ هنا وهناكَ، ومخلَّفاتِ الروحِ المدبِرة. ويرقدُ في نومةٍ طويلةٍ بلا انزعاج.

أيتها الروحُ، يا عابرَ السبيلِ، متى رحيلُكِ؟ وكيف هو استعدادي للمفارقة؟
أيها الجسدُ الهشُّ الضعيفُ، أيها السكنُ المؤقَّتُ، مابالُكَ تعتقدُ أنكَ غيرُ قابلٍ للهجر!



02 فبراير 2012

عن الساحرة المستديرة

(Intolerance - By: Marcel Rotzinger)




فقط الحمقى من يعتقدون أن التعصب للكرة وطنية، و أن الدفاع عنها كرامة، و أن الموت في سبيلها شهادة !





سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك