24 مايو 2012

العرب الموهوبون




العرب الموهوبون


من المحزن ملاحظة كيف تم اختزال كلمة (موهوب) في البلاد العربية إلى قدرة شخص على الغناء أو الرقص أو فعل أمر مستغرب، واستيراد الأفكار والعروض ، وتسخير الموارد ورؤوس الأموال، والاستعانة بالوقت والجهد لاكتشاف أو عرض مغني جديد أو راقص جديد، ينضم إلى الآلاف غيره ممن لن ينهضوا بأي من بلادنا الغربية ولو بعد مليون سنة.
من المحزن رؤية مثل هذا السخف وهذه التفاهة في أي من البلاد الغربية جنباً إلى جنب مع التشجيع المستمر والدعم المادي اللائق للعقول النابغة والأفكار الواعدة، ثم نستورد نحن السخف والتفاهة ونتجاهل تماماً أسباب الرقي والنهضة من دعم العلم والفكر، ونبخل بالأموال التي تُنفَق هنا وهناك بمنتهى السفه، نبخل بها على أمور جادة يمكنها أن تُحدِث فرقاً في واقع - وإن لم نعترف بحقيقته - مزرٍ.
العرب الموهوبون هم الذي عملوا واجتهدوا فاخترعوا وأوجدوا ما قامت عليه حضارة العرب السابقة وقامت عليه حضارة الغرب الحالية. العرب الموهوبون هم أمثال الكِنْدي، جابر بن حيان، ابن البطريق، أبو النصر التكريتي، ثابت بن قرة، أبو القاسم الإنطاكي، الحسن بن الهيثم، الزهراوي، المجريطي، عباس ابن فرناس، ابن الخياط، ابن الصفار، الطغرائي، ابن التلميذ، ابن باجة، ابن جبير، ابن رشد، أبو الفضل الحارثي، الجزري، الإدريسي، ابن البناء، ابن البيطار، ابن النفيس، ابن منظور، ابن الشاطر، ابن الهائم، ابن بطوطة، ابن خلدون، علي مصطفى مشرفة، سميرة موسى، أحمد زويل، فاروق الباز، مجدي يعقوب، مصطفى السيد، وغيرهم الكثير من (الموهوبين) الذي أعطوا لهذه الكلمة معناها الحقيقي.



أحمد فايز



لمعرفة المزيد عن الموهوبين العرب الحقيقيين ومواهبهم:

الكندي  جابر بن حيان
ابن البطريق  أبو النصر التكريتي  ثابت بن قرة
أبو القاسم الإنطاكي  الحسن بن الهيثم  الزهراوي  المجريطي  عباس بن فرناس
ابن الخياط  ابن الصفار  الطغرائي
ابن التلميذ  ابن باجة  ابن جبير  ابن رشد  أبو الفضل الحارثي  الجزري  الإدريسي
ابن البناء  ابن البيطار  ابن النفيس  ابن منظور
ابن الشاطر  ابن الهائم  ابن بطوطة  ابن خلدون
علي مصطفى مشرفة  سميرة موسى
أحمد زويل  فاروق الباز  مجدي يعقوب  مصطفى السيد

ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك