07 يوليو 2012

خذ الأمور ببساطة




كل الأشياء تنتهي، كل الأشياء تصل لحدها المسموح ثم تتوقف، كل الأشياء لها طاقة لا تقدر على تعديها، فلِما إهدار النفس على حل أمور ستُحل من تلقاء نفسها؟!
وكل الأشياء مفعولٌ بها لا محالة وإن كانت في عنفوان فتوَّتها فاعلة، فرفقاً أيها الفاعلون فيما سيُفعل بكم!

ترفقوا أيها الأصدقاء بأنفسكم، فإن العمر محدود والصحة محدودة، فاجعلوا حدوداً أيضاً لغضبكم وحنقكم، وضعوا عقلاً وراء ردود أفعالكم وانفعالاتكم.



ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك