16 أكتوبر 2012

انطلاق

I'm Free




ليسَ لأنّي أريدُ الوصولَ لحدودِ الأرضِ ولا لحدودِ السماء، ولكنْ لأنّي أحبُّ المشيَ بطيئاً كما سحلفاة، صابراً كنبتِ الصحاري تحتَ وطأةِ شعاعِ شمسِها المصرِّ العنيد، منشغلاً كطفلٍ في أحلامهِ البسيطةِ التي لا تنتهي، قوياً كصخرةٍ غيّرَ النهرُ مجراهُ لأنها رفضتْ أن تتزحزحَ من طريقِه.
ليسَ لأنّي أريدُ شراءَ جزيرةٍ جميعُ ما فيها يخصُّني، ولا بحيرةٍ ذاتِ مراكبَ صغيرةٍ وصفحةٍ هادئة، ولا سماءٍ رحبةٍ أُكدِّسُ فيها النجومَ ليلةً بعدَ ليلةٍ، ولكنْ لأنّي أحبُّ الجُزُر، أحبُّ البحيراتِ ذاتَ المياهِ الصديقةِ والمراكبَ التي لا تفِر، وكذا أحبُّ السماءَ الصافيةَ والنجومَ التي تشبِهُ حبّاتَ الخرز.
لأنّي أريدُ الحلمَ، لأنّي أحتاجُهُ، لأنّي كما أتنفّسُ أو يتابعُ قلبي إرسالَ دقاتِهِ فإنّي أُرسلُ الخيالَ في كلِّ اتجاهٍ كطفلٍ يلاحقُ فراشةً، وأسمحُ للأحلامِ أن تنطلقَ كطائرٍ لا يملُّ الأفق. أنا حُرٌّ من الداخلِ حريةً لا يكبّلُها قيدٌ ولا يحتجزُها مكان.




ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك