16 فبراير 2013

الإبحار في مركب ورقي


Paper Boat - By: Silvia. M


الإبحارُ في مركبٍ ورقيٍّ

في المركبِ الورقيِّ
اثنانِ
والورقُ ورقُ خِطابْ
والخِطابُ محمَّلٌ بحكايا لاتزالُ طازجةْ
يفوحُ منها بخارُها الشهيُّ
والحروفُ مرسومةٌ بدِقَّةٍ مذهلةْ
دِقَّةِ من يهتمُّ بأصغرِ الأشياءِ
واهتمامُ من يحبُّ بلا حسابْ
والسطورُ مُثقَلةْ
بفاصلاتٍ من عذابْ
فاصلاتٍ قليلةٍ
لشدةِ ما بها من وجعْ
بقلبٍ قد انخلعْ
لوضعِ مسافةٍ بينَ حبيبينِ
في رسالةٍ متشوِّقةْ
والشوقُ يحملُ كلَّ الحكايا
ويسافرُ عبرَ المسافاتِ
ويطرقُ الأبوابْ
والمركبُ الورقيُّ تبحرُ
في بحرِ شعرٍ رائقٍ جذابْ
والحبيبانِ يجلسانِ على سطرٍ واحدٍ
يتابعانِ موجةً هنا
وموجةً هناكَ
والقلبُ يرسلُ الأمواجَ
ولا عواصفَ
لا دوَّاماتِ
لا ضبابْ
الوجهةُ واضحةٌ
والحبيبانِ في إبحارِهما الدائمِ
معاً
في مركبٍ ورقيٍّ
وحينَ تكونُ مع من تحبُّ
تسافرُ حيثما يأخذُكَ الموجُ
وترحلُ أينما ترحلُ
ولا اغترابْ
..

أحمد فايز





ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك