08 أكتوبر 2013

عن الأحرار



 


يقول خليل مطران للمستبدين الظالمين الجبارين الذين يفرضون إرادتهم على الناس ويسلكون في سبيل ذلك كل مسلك. لا يتورعون عن القمع والتشريد والتقتيل مادام ذلك سبيلهم لحكم الناس حتى وإن كان حكمهم باطلاً لا يرضاه من الأحرار أحد. يقول لهم مطران:

شرِّدُوا أَخيَارَهَا بَحْراً وبَـرَّا ... واقتلوا أَحرارَها حُرّاً فَحُرَّا
إنما الصـالحُ يَبقَى صَالحـاً ... آخرَ الدهرِ ويَبقَى الشَّرُّ شرَّا
كَسِّرُوا الأقلامَ هل تكسيرُها ... يمنعُ الأيديَ أَن تنقشَ صَخْرَا
قطِّعـوا الأيديَ هل تقطيعُها ... يمنعُ الأعينَ أَن تنظُرَ شَـزْرَا
أَطـفِئُوا الأعينَ هل إطفاؤُها ... يمنعُ الأنفاسَ أَن تصْعَدَ زَفْرَا
أَخمِدُوا الأنفاسَ هذا جُهدُكم ... وبه مَنجاتُنا منكم فَشُكْرَا!

فشرِّدوا واقتلوا وكسِّروا وقطِّعوا وأطفئوا وأخمدوا فإن الصالح يبقى صالحاً ويبقى الشر شرا!



ليست هناك تعليقات:


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك