16 سبتمبر 2016

لحظات نرجسية

Narcissism - By: Moppaa

في فترات ما من حياتي كنت أعتقد أنني سأصبح كل شئ في نفس الوقت، ولا يوجد ما يمنع؛ فالوقت يكفي والجهد يكفي والشغف يكفي والطموح يكفي لكل هذه الأحلام. مارست الرسم وبحثت فيه واكتشفت موهبة ما، ما لبثت أن تبخرت مع الوقت وانحسار الاهتمام. عرفت الكتابة منذ سن صغير ورأيت في نفسي كاتباً كبيراً كعملاق يوشك أن يستيقظ، وما زلت أناضل حتى لا يموت بداخلي هذا الهوس المتعلق باستخراج كل ألامي وأمالي على هيئة كلمات منمقة. أحببت إنسانية الطب وقدرته على مداواة الناس على المستوى البدني والنفسي معاً، وأخذني هذا الحب في رحلة على مدى خمسة عشر عاماً من الغربة والوحدة والصراع والمقاومة، حتى اكتشفت أنني الآن المريض الذي في أمس الحاجة إلى من يداويه، وأبحث عن مخرج ولا أجد. هويت القراءة ورأيت فيها المهرب من هذه الواقعية البائسة فإذا بالقراءة في أحيان كثيرة تتخلى عني حين أفقد الرغبة في المتابعة وحين أجد منها أنانية من يكتفي بمطالعتي بأخبار الحياة دون الغوص فيها كالسفر على صفحات كتاب دون أن أنتقل بالفعل وهذا أشبه بمن يمنّيك بكل ما لم ولن تجد. حتى الحب يرفض أن يكون صافياً ومريحاً وقابلاً للمداومة والمناقشة. وأبحث في الاحتمالات وعن الفرص وبين طيات الأيام فربما يكون هناك حل لهذه الأزمات المتلاحقة وهذه الحياة الهزلية المزمنة.



هناك تعليقان (2):

Lobna Ahmed Nour يقول...

حتما هناك حل

د. أحمد فايز يقول...

ربنا يحلها من عنده
:)


سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد ألا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك